• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

على هامش إطلاق حملة للقضاء على الظاهرة

ضبط 85 عملية لتهريب الديزل بالدولة العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

محمود خليل (دبي)

ضبطت إدارات الشرطة والدفاع المدني في إمارات الدولة 85 قضية تهريب وقود (ديزل) خلال العام الماضي، منها 48 في أبوظبي، و11 في دبي، و5 في الشارقة، و6 في رأس الخيمة و15 في عجمان، بحسب ما تم الإفصاح عنه خلال إطلاق حملة للقضاء على تهريب «الديزل» نظمتها وزارة الداخلية صباح أمس بدبي، بحضور عدد من مسؤولي الشرطة والمرور والدفاع المدني على مستوى الدولة.

وقال اللواء محمد سيف الزفين رئيس مجلس المرور الاتحادي في المؤتمر الصحفي الذي تم عقده امس، إن الحملة تنطلق تحت إشراف وزارة الداخلية، نظراً للخطورة التي تمثلها تلك المركبات التي تقوم بتهريب الديزل، وغيره من مشتقات البترول.

وأضاف أن هناك تعاوناً بين مديريات المرور وإدارات التحريات لضبط المتورطين في هذه الممارسات، لافتاً إلى أن هذه المركبات تعد بمثابة قنابل موقوتة لأنها غير مستوفية الاشتراطات التي يجب توافرها في المركبات التي تنقل مواد بترولية.

وأشار إلى أن هناك حزمة من الإجراءات تتخذ حيال تلك المركبات وأصحابها، تشمل فتح محضر في مراكز الشرطة وإحالتهم إلى النيابة في الشق الجنائي، وإحالة المركبات إلى الدفاع المدني لتوقيع غرامة عليها تصل إلى 50 ألف درهم، مع الحبس في حالة ترتب على حمل المواد الخطرة تهديد لسلامة وأرواح الناس.

وأوضح أن هناك اتجاهاً كذلك لمصادرة السيارات التي تستخدم في تهريب الديزل، والتعميم على الملف المروري لصاحبها ليتم تجميد جميع معاملاته حتى لو كان لديه أسطول من السيارات،

وقال اللواء الزفين، إن عمليات تهريب الوقود تعد تجارة رابحة للمشتغلين فيها، حيث تتم الاستفادة منها - في حال التهريب الداخلي بين إمارات الدولة - من فارق سعر الديزل بين إمارات الدولة، بينما تكون الاستفادة في حال تهريبه خارج الدولة إلى دول أفريقية، من الدعم الحكومي للوقود، حيث إن سعر الوقود داخل الإمارات أرخص كثيراً من سعره في هذه البلدان. وأوضح أن عمليات ضبط السيارات المهربة للوقود (الديزل) تتم بواسطة دوريات الشرطة والمباحث الجنائية والدفاع المدني، مشيرا إلى وجود تنسيق وتعاون بين الشرطة وشركات البترول، التي تقوم في حالات كثيرة بالإبلاغ عن أرقام سيارات المهربين، الذين يشترون الوقود (الديزل) المدعوم حكومياً.

من جانبه، قال العقيد محمد ناصر عبدالرزاق الرزوقي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون المراكز والمخافر في شرطة دبي، إن مستخدمي تلك السيارات يزودونها بخزانات إضافية لتهريب الديزل فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض