• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

لمواسم رمضان والأعياد

رامي العلي يبلور مفهوما جديداً للأنوثة الحالمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

احتفاءً بشهر رمضان الكريم والعيدين المقبلين، أطلق المصمم العالمي رامي العلي تشكيلته الجديدة من القفاطين والملابس الشرقية الطابع والطراز، مستعرضا موديلات راقية حملت بين طياتها أجزاء من رؤاه الفنيّة وذوقه البديع، ليصوغها وفق نماذج أنثوية مفعمة بحس الأناقة والرومانسية.

تأتي هذه الباقة ، بعيدا عن الصور النمطية لمصطلح الرومانسية، لتطرح بديلا يشحذ خياله الفني ويستنفر ملكاته ومواهبه في حقول الإبداع والابتكار، مسافرا وفق هذا الطموح برحلة شائقة إلى فضاءات واسعة، متحررا من قيود الكلاسيكية التقليدية في التصميم، ليرسم خطه المتفرد، ويستعيد نفحات الترف والرقي وبامتياز.

ورسم العلي عبر مجموعته الموسمية الجديدة أفكارا تتسم بقصّات نظيفة وخطوط انسيابية مريحة، بحيث تلف من ترتديها بلمسات مفعمة بعناصر الفن والجمال، مبتدعا ضمن هذا الإطار أيقونات مترفة من القفاطين والفساتين الأثواب الشرقية الناعمة، ليميزّها ببساطة التفاصيل وفخامة الأقمشة والخامات، بحيث تبدو أكثر معاصرة من الأشكال التقليدية المعتادة لمثل هذه المناسبات. وعلى الرغم من بساطة المجموعة إلا أنها ترنو بإيحاءات فنية تعبق بسمات الأنوثة والنعومة، عبر خطوط منسابة مع التكوينات المطرزة بخيوط الحرير، ومن خلال الزخارف النباتية التي تسلقت على مساحات من القماش، منفذة بمهارة وحرفية، مع شك وشغل يدوي غني ودقيق، متوزعة على نوعيات محددة من الخامات، بعضها تميّز بشفافية وخفة مع نسيج رقيق، فيما جاء بعضها الآخر بثقل وقوام وحضور، ليبرز من بينها قماشة البروكار المزخرف، والتفتا الساتان، والأورجنزا الشانجان، مع الجاكار بالإضافة إلى باقة هشة وخفيفة من الدانتيلات والأتوال والشيفونات. ولناحية الألوان اختار العلي لهذه السلسلة الرومانسية من الأزياء مسطرة باستيلية ناعمة وهادئة من التدرجات، ليستأنفها أولاً مع نعومة الزهري الخجول، والسماوي الغائم، والرمادي الفضي، والأخضر الباهت، والبيج العاجي، بحيث تلتقط ثم تعكس جميعا أطيافا خافتة من الضياء، معبّرة من خلال ظلالها المختلفة عن قيم جمالية راقية، تعّد غاية في الأنوثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا