• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الأوقاف وشؤون القصّر» تقدم دعماً مالياً لـ 30 فرداً من ذوي الاحتياجات الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - قدمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر دعما ماديا بقيمة 217070 درهما لمساعدة 30 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال دعمهم في شراء أجهزة طبية ومساعدات اجتماعية متنوعة.

وجاء ذلك خلال لقاء حضره من مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر كل من أحمد بوشهاب، مدير إدارة تنمية الوقف، وأحمد حسن، مدير إدارة الاستثمار، وأحمد بني ياس، مدير إدارة الشؤون المالية ومن نادي دبي للرياضات الخاصة حضر ماجد العصيمي المدير التنفيذي للنادي، وحمد بالجافلة، نائب المدير التنفيذي للنادي.

وقال أحمد ابوشهاب، مدير إدارة تنمية الوقف لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: “تعمل مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر على تفعيل التعاون المشترك بين المؤسسات الحكومية والخاصة ليكون مثمرًا وفعالًا من جميع النواحي، ولا شكّ أن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة تعد من فئات المجتمع العزيزة علينا جميعاً، وعلينا أن نعمل في منظومة تعاون هادفة من أجل بناء مجتمع متكامل، ولا يخفى على أحد الدور المتميز الذي تلعبه هذه الفئة في مجتمعنا، إضافة إلى الانجازات التي حققتها في كافة المجالات الرياضية والاجتماعية”.

وأضاف ابوشهاب: “تعتبر هذه المبادرة أحد البرامج التي تطلقها المؤسسة لتفعيل مصارفها الوقفية سنويًا، ويندرج هذا الدعم تحت مصرف الشؤون الاجتماعية وهو أحد مصارف الوقف الخمسة المعتمدة في المؤسسة، وكجزء من مسؤوليتها الاجتماعية وإدراكاً منها للأهمية القصوى التي يمثلها دعم المؤسسات الخيرية. وقد حرصنا على تقديم هذه المساعدة لما تراه المؤسسة من دور فعّال يقوم به نادي دبي للرياضات الخاصة والذي سبق وتعاونا معهم بتنفيذ مشروع وقفي استثماري بقيمة 109 ملايين درهم في منطقة النهدة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

من جهته قال ماجد العصيمي، المدير التنفيذي لنادي دبي للرياضات الخاصة: “نشكر مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر على تعاونهم المستمر معنا وثقتهم بالنادي، وسنتمكن من خلال هذا المبلغ من مساعدة 30 فرداً من ذوي الاحتياجات الخاصة لتطوير ذاتهم ودمجهم في المجتمع ليكونوا أعضاء فعّالين فيه. ونحن نتطلع دائماً إلى آفاق التعاون البناء مع مؤسسة الأوقاف وغيرها من الهيئات والشركات التي ترعى هذه الفئة”.

جدير بالذكر أن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر هي المرجع الأول المعتمد للأوقاف في إمارة دبي والمخولة بالعناية بالقصر ومن في حكمهم (المحجور عليهم والأيتام) حيث تعمل وفق ضوابط وشروط الحوكمة والشفافية وتتميز بالمصداقية لدى المجتمع والواقفين والمؤسسات الحكومية والخاصة، كما تمارس أنشطتها من خلال إدارة كفؤة وموارد بشرية متخصصة يشكل العنصر البشري المواطن جزءاً كبيراً منها في ظل أنظمة وقوانين واضحة وتتميز بالشفافية وتقوم بتقديم التقارير للواقفين وأوصياء القصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض