• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد انقضاء المهلة لسماع شكواها حول «ثغرات» القوانين

6 أندية تستجيب لمشروع تعديل لوائح الاتحاد!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

معتز الشامي (دبي)

على مدار الموسم، صدرت انتقادات للوائح وقوانين الاتحاد، بعضها من مسؤولين بإدارات الأندية، ولكن تحويل القضية من مرحلة القول والانتقاد إلى حالة الفعل الحقيقي والتدخل لتغيير الأمر الواقع، تلاشى في الهواء، مع المبادرة التي اطلقها اتحاد الكرة بداية مارس الماضي.

خاطب الاتحاد الأندية الـ34 التي تشكل الجمعية العمومية، وطالبها بفتح قنوات الاتصال معه لتلقي أي مقترح هدفه تعديل لائحة أو مادة في قوانين اللجان أو النظام الأساسي، وحتى يوم 24 مارس، لم يرسل أي نادٍ أي مقترح بتعديل أو تغيير، وبادر الاتحاد برسالة ثانية للأندية يذكرها بمشروعه الجديد، وبتقبل أي مقترح يخدم الصالح العام، ويعالج أي ثغرات أو قصور في أي لائحة، وجاء الرد مع قبل نهاية المهلة بساعات، عبر آراء 6 أندية فقط، 4 منها قدمت مقترحات وتوصيات، وصفت بأنها ملاحظات غير جوهرية، لأنها تعالج حالات خاصة دون غيرها، بينما طلب ناديان مد المهلة حتى يوم 10 أبريل الجاري، لتقديم مقترحات كاملة، بعد مراجعة اللوائح والقوانين، ولم تتجاوب باقي الأندية الـ 28 مع مبادرة الاتحاد وكأنها لم تكن.

وأن 3 أندية من الأربعة التي أرسلت آراءها «من بينها الشعب»، طالبت بتعديل المادة التي تمنع الأندية من اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي «الكاس»، في النظام الأساسي، وذلك بإجبار الاتحاد على التوقيع على موافقة رسمية، تتيح للنادي الراغب في اللجوء لـ «الكاس»، وهو ما يعد مخالفة للوائح «الفيفا» نفسه الذي لا يحبذ اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي في النزاعات المحلية الداخلية، التي يكون تعدد درجات التقاضي في اللجان القضائية الداخلية، كفيلاً بحلها.

بينما طالب ناد واحد، بإجراء تغييرات على اللوائح، الخاصة باستدعاء اللاعبين لصفوف المنتخبات بالمراحل السنية، بما يتيح للأندية وقتا أطول للاستفادة من لاعبيها، وهو المقترح الذي ظهر عقب أزمة ضم لاعبي المنتخب الأولمبي لدى نادي الشارقة. فيما علمت «الاتحاد» أن النصر كان النادي الوحيد الذي رد بعدم تحفظه على أي مادة أو لائحة في لوائح الاتحاد، وذلك رداً على ما أثير من انتقادات بشأن العديد من ثغرات اللوائح، التي كانت الأندية قد وافقت عليها في الجمعية العمومية بنهاية الموسم الماضي من الأساس.

ومن المتوقع رفض مقترح اللجوء لـ «الكاس»، فيما يتم تحويل المقترحات كافة التي وردت للأمانة العامة، إلى اللجنة القانونية بالاتحاد، لمراجعتها وصياغتها بشكل قانوني، ومن ثم عرضها على مجلس إدارة الاتحاد، قبل إقرارها في بنود اجتماع الجمعية العمومية بنهاية الموسم المقبل. من جهة ثانية يولي اتحاد الكرة أهمية كبيرة، لمسألة تعديل ومراجعة لوائحه كافة مع كل موسم، لسد أي ثغرات يتم الكشف عنها، مع التجربة والتطبيق، وهو ما كان دافعاً أمام الاتحاد لعقد أول ورشة عمل قانونية قبل أسبوعين لمناقشة أبرز التعديلات التي تحتاج إلى التدخل، وتمت دعوة الإيطالي جالافوتي المتخصص في لوائح «الفيفا»، بالإضافة إلى عمر أنجارو رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين بالاتحاد الدولي لكرة القدم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا