• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قمة الاقتصاد الأخضر 5

وزير «البيئة»: برامج وطنية للتحول إلى الاقتصاد الأخضر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، أن الجهات المعنية بوضع استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء موضع التنفيذ، مستفيدة في ذلك من التطورات الاقتصادية والبيئية الكبيرة التي تشهدها الدولة، ومن مجموعة الحلول والخيارات التي اعتمدناها في السنوات السابقة وتعزيزها والبناء عليها: الطاقة المتجددة والبديلة، والعمارة الخضراء، والنقل المستدام، والإنتاج الأنظف، وتعزيز كفاءة استخدام الموارد وترشيد استهلاكها، التي تنسجم تماماً مع المسارات الرئيسية الستة التي حددتها الاستراتيجية.

وقال ابن فهد، أمام القمة العالمية للاقتصاد الأخضر في دبي في الكلمة التي ألقتها نيابة عنه المهندسة عائشة العبدولي وكيل الوزارة المساعد لقطاع البيئة: «قامت اللجنة التوجيهية لاستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء، بإجراء دراسات تحليلية شاملة للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، من خلال بناء نهج تشاركي واسع شاركت فيه الجهات المعنية كافة في القطاعين الحكومي والخاص». وأضاف: «قد أفضت الدراسات والمناقشات، التي أُجريت في هذا الإطار إلى تحديد القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية بالتخضير، والموجهات الاستراتيجية، التي روعي في تحديدها توافقها مع (رؤية الإمارات 2021)، والأجندة الوطنية ومسارات استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء، وإلى اقتراح مجموعة من البرامج الوطنية التي تكفل تحويل اقتصادنا الوطني إلى اقتصاد أخضر منخفض الكربون بأفضل السبل وأيسرها».

وشدد ابن فهد على أن الاقتصاد الأخضر يمثل أداةً مهمةً، بل الأداة الأهم، في بناء المستقبل الذي نصبو إليه، مؤكداً أن التحول نحو الاقتصاد الأخضر أمر حتمي للجميع، وأن هناك حاجة ماسة لإحداث تغييرات جوهرية في المواقف والسلوكيات والشراكات لوضع هذا النهج موضع التطبيق الفعلي. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض