• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اعتلى قمة الخاسرين والأضعف دفاعاً وهجوماً

«عالم الكبار» يرفض بقاء «النمور» بـ «ثلث نقطة» في الجولة !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

مصطفى الديب (أبوظبي)

لم يكن هبوط اتحاد كلباء رسمياً، إلى دوري الهواة، والذي تأكد عقب خسارته الأخيرة أمام الجزيرة بثلاثية نظيفة، مفاجأة لأحد، حيث إنه الأقل في كل شيء هذا الموسم، ما عدا الخسائر فهو الفريق الأكثر فيها، ورفض دوري الخليج العربي لكرة القدم استمرار «النمور» في جدوله الموسم المقبل، عقاباً منه على النتائج السيئة والمخيبة لآمال الجميع، فلم يستطع اتحاد كلباء أن يؤكد جدارته بالوجود بين الكبار، وخسر المباراة تلو الأخرى، حتى أصبحت الخسارة عنوان أي مواجهة يكون «النمور» طرفاً فيها قبل أن تبدأ!!.

«سبع نقاط» فقط جمعها الهابط الأول من دوري الخليج العربي، معدل ضعيف للغاية، لم يتعد «ثلث نقطة» في الأسبوع، بعد مرور 21 جولة من عمر المسابقة، لم يفلح أبناء اتحاد كلباء في تحقيق الفوز، إلا في مباراتين فقط، وتعادل في واحدة.

بداية الفريق كانت بالخسارة بالخمسة أمام الوحدة في الجولة الأولى من البطولة، لكنه تعادل في الجولة الثانية أمام بني ياس بهدف لكل منهما، ليمنح الأمل لدى البعض بأن «الخماسية» كانت مجرد «ظرف طارئ»، لكن سرعان ما تبددت الآمال وخسر اتحاد كلباء في تسع جولات متتالية، حتى استطاع أن يحقق الفوز الأول له في البطولة، خلال الجولة الـ 12 على حساب النصر، في مباراة اعتبرها الجميع «مفاجأة صارخة»، ولم يستمر الفوز حليفاً لـ «نمور كلباء»، حيث عادت الخسائر، لتطل برأسها من جديد، وأصبحت «سيدة الموقف» حتى الجولة التاسعة عشرة، عندما حقق الفريق فوزه الثاني والأخير على حساب عجمان بهدف دون رد، ثم يعود قطار «الكبوات» مرة أخرى، حتى تكتب شهادة الهبوط الرسمية مساء أمس الأول على يد الجزيرة بعد الخسارة منه بثلاثية نظيفة.

واعتلى اتحاد كلباء القمة في دوري الخليج العربي، لكن قمة الفرق الأكثر خسارة هذا الموسم بـ 18 مباراة، وجاء على قمة الفرق الأضعف دفاعاً أيضاً بـ 50 هدفاً، والأضعف هجوماً أيضاً برصيد 16 هدفاً، ليستحق متذيل الترتيب العام الوجود في دوري الهواة في الموسم المقبل.

وبعيداً عن الأرقام التي حققها اتحاد كلباء، جاءت مباراته مع الجزيرة ضعيفة مملة في الشوط الأول، حيث لم يستطع لاعبو «فخر أبوظبي» فك طلاسم دفاع الضيوف، بسبب الفردية في الأداء، والإصرار على الاختراق من العمق، وعدم تنويع اللعب واستغلال الأطراف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا