• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العين يقضي على أحلام لخويا في عقر داره

«الزعيم» يتأهل إلى دور الـ 16 الآسيوي بـ «طوفان الخمسة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

انتزع العين بطاقة التأهل إلى دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد الفوز العريض على لخويا القطري بخمسة أهداف نظيفة، في المباراة التي جرت مساء أمس، على ستاد عبدالله بن خليفة بالعاصمة القطرية الدوحة، ضمن الجولة الخامسة لمنافسات المجموعة الثالثة، وحملت الأهداف «البنفسجية» توقيع أسامواه جيان «هدفين»، ودياكيه وبروسكو ومحمد عبدالرحمن، ورفع «الزعيم» رصيده إلى عشر نقاط متربعاً بجدارة على قمة المجموعة، بينما أنهت الخسارة أحلام لخويا الذي خرج من السباق وتبقت له مباراة أخيرة أمام تراكتور الإيراني، بينما يواجه العين ضيفه الاتحاد السعودي على ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين.

قدم الفريقان كرة هجومية من الوهلة الأولى، نظراً لحاجة كل منهما للثلاث نقاط ليبدأ اللاعبون في بناء الهجمات تطلعاً للوصول إلى الشباك، ويفاجأ لويس مارتينز الحارس خالد عيسى بتسديدة قوية أطلقها من خارج المنطقة إلا أن الحارس لمسها بأطراف أصابعة ليتغير اتجاهها وتصطدم بالقائم الأيسر، وتتحول خارج الملعب، وبعدها بثوانٍ تلوح فرصة تسجيل هدف لأصحاب الأرض وتصطدم الكرة بالعارضة في محاولتين متتاليتين، قبل أن يتدخل المدافع إسماعيل أحمد ويبعدها بعيداً عن منطقة الخطر، وتتحول الكرة إلى هجمة سريعة لمصلحة العين لتصل إلى أسامواه جيان الذي واجه حارس المرمى كلود، وحاول إيداعها داخل الشباك إلا أنها تصطدم بجسم الحارس وتضيع أول فرصة للزعيم.

ويمضي اللعب سجالاً بين الفريقين وسط محاولات متكررة من الطرفين مع أفضلية نسبية للفريق القطري الذي كان الأكثر وصولاً إلى منطقة العين، ولكنه لم بفلح في التسجيل، بعد أن نجح دفاع العين في التعامل معها بكل تركيز وأفسدها في مهدها، ومن كرة ركنية جاءت في الدقيقة 12 كاد المدافع المتقدم إسماعيل أحمد أن يهز الشباك من تسديدة رأسية قوية تعلو العارضة، وتسديدة صاروخية من لاعب الوسط عمر عبدالرحمن ضلت طريقها إلى الشباك.

ويواصل العين جهوده ويضاعف من جهوده لبلوغ الهدف، ويتلقى أسامواه جيان تمريرة أمامية على حدود المنطقة في الجهة اليمنى من الملعب، ويهيئ الكرة على صدره ويراوغ الظهير الأيسر، قبل أن يطلق تسديدة قوية بالقدم اليسرى ليردها الحارس، إلا أنها ولسوء حظه تقع أمام إبراهيما دياكيه الخالي من الرقابة، والذي لم يتردد في وضعها بكل ثقة وهدوء في المرمى الخالي مفتتحاً التسجيل لفريق العين في الدقيقة 25.

رفع الهدف من معنويات لاعبي العين ليتفوقوا على منافسهم ويفرضوا سيطرتهم على أحداث اللقاء ويهددوا مرمى الفريق القطري في أكثر من مناسبة، إلا أن كل محاولاتهم باءت بالفشل الذريع، وانخفض مستوى أداء فريق لخويا، وقلت هجماته نحو مرمى العين في الوقت الذي شدد فيه «الزعيم» قبضته على المباراة والمحافظة على هدف التقدم وسط محاولات متواصلة لزيادة غلته من الأهداف. وحاول يوسف المسيكني استثمار الكرة التي وصلته في الجهة اليسرى من الملعب وحاول إرسالها إلى الزاوية البعيدة اليسرى إلا أنها مرت بالقرب من القائم في الدقيقة 38. وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين تصل الكرة إلى أسامواه جيان في الجهة اليمنى ليراوغ مجيد بوقره ويرسل تمريرة ولا أروع داخل المنطقة إلى الأسترالي أليكس بروسكو الذي لم يتوان في إيداعها المرمى مسجلاً الهدف الثاني للعين، واقترب هلال سعيد من إضافة الهدف الثالث في محاولتين متتاليتين في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع عندما حول حارس المرمى تسديدته إلى ركنية في المحاولة الأولى، وأفسد المحاولة الثانية عندما واجهه هلال الذي سدد الكرة في جسم الحارس لتتحول إلى ركلة ركنية أعلن بعدها الحكم الأسترالي نهاية الشوط الأول بتقدم العين بهدفين.

يدخل الفريقان إلى أرضية الملعب في الشوط الثاني وسط محاولات متباينة من الطرفين، ويضغط لاعبو لخويا بقوة نحو مرمى الحارس خالد عيسى، سعياً لتقليص الفارق والعودة إلى أجواء المباراة، مما فرض على العين التراجع إلى منطقته الخلفية، معتمداً على الهجمات المرتدة، ومن إحدى المحاولات تصل الكرة إلى عمر عبدالرحمن الذي أرسل تمريرة طويلة إلى أسامواه الذي انخرط من الجهة اليمنى من الملعب، واتجه بها نحو المرمى ويعكسها أمام المرمى، ويتدخل المدافع تريزور لإبعادها، إلا أن محمد عبدالرحمن فاجأه بتدخل سريع، وتمكن من إرسال الكرة داخل الشباك مضيفاً الهدف الثالث في الدقيقة 57، وكاد دياكيه أن يفعلها ويسجل الرباعية بعد أن أطلق قذيفة قوية من خارج المنطقة تمكن الحارس من إبعادها بقبضة يده في الدقيقة 65.

وسرعان ما عوض أسامواه الفرصة بمساعدة دياكيه الذي مرر كرة طويلة إلى أسامواه الذي راوغ بدوره المدافع تريزور ومن بعده مجيد بوقرة داخل المنطقة قبل أن يرسل الكرة داخل الشباك رافعاً الغلة إلى أربعة أهداف، ومضت الدقائق الأخيرة وسط سيطرة ميدانية واضحة والتي شهدت الهدف الخامس الذي سجله أسامواه في الدقيقة 92 لينتهي اللقاء بفوز العين بخمسة أهداف. (الدوحة ـ الاتحاد)

     
 

الف مبروك!

مبروك للزعيم التأهل بالخماسية, و إن شاء الله يفرحنا بالبطولة!

Fouad Tawbi | 2014-04-16

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا