• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشباب ينتزع صدارة «الخليجية الثانية» بـ «الترجيحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

انتزع الشباب صدارة المجموعة الثانية لبطولة الأندية الخليجية، بعد أن حسم المركز الأول، بالفوز على المحرق البحريني بركلات الترجيح، خلال اللقاء الذي أقيم أمس في المنامة، ضمن الجولة الأخيرة من الدور الأول، وعلى الرغم من فوزه المحرق 2 -1، إلا أن تساوي الفريقين في عدد النقاط والأهداف المسجلة، تطلب الاحتكام للركلات الترجيحية، لتحديد المتصدر، وبذلك يلعب «الجوارح» مباراته في ربع النهائي على ملعبه في دبي، وقلبت «فرقة الجوارح» تأخر الفريق بهدف إلى فوز بثنائية، حيث بادر أصحاب الأرض بالتسجيل في الدقيقة 27 عن طريق حسين بابا ورد فيلانويفا بهدف من ضربة جزاء في الدقيقة 41 وتقدم أديلسون في الدقيقة 86.جاء الشوط الأول متوازناً بين الفريقين وتميز الأداء بالندية والتكافؤ في الفرص المسجلة.

وقدم خط وسط «الجوارح» مستوى طيباً، ونجح في تنشيط الفريق وإيقاف خطورة المنافس مع صناعة العديد من الفرص المواتية، إلا أن غياب القوة الهجومية أفقد «الأخضر» استثمار الهجمات التي قام بها خلال الفترة الأولى، وبعد مرور ربع الساعة الأول أصبحت فرص الفريقين أكثر خطورة، بعد أن اعتمد كل منهما الكرات الطويلة واللعب المباشر، حيث تحصل أصحاب الأرض على ضربة جزاء سجلها في الدقيقة 27 لاعب الشباب سابقاً حسين بابا، مانحاً المحرق التقدم في النتيجة، ولم يتأثر لاعبو الشباب وواصلوا محاولاتهم الهجومية إلى أن حصل إيدجار على ضربة جزاء في الدقيقة 41 بعد عرقلته أمام المرمى سجلها بنجاح التشيلي كارلوس فيلانويفا معدلاً الكفة للأخضر ولينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1/1.

وفي الشوط الثاني امتلك الشباب زمام المبادرة داخل الملعب وسيطر بشكل واضح على مجريات اللعب أمام تراجع المحرق للحفاظ على التعادل الذي يضمن له صدارة المجموعة، وضغط لاعبو الجوارح خاصة أمام تعزيز المدرب لخط الهجوم بإدخال أديلسون الذي نجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 86 مانحاً الأخضر النقاط الثلاث، وليحسم فوز ممثل الكرة الإماراتية 1 -2 في المنامة، وبعد انتهاء اللقاء بفوز الجوارح تم اللجوء إلى ركلات الترجيح لتحديد صاحب المركز الأول في المجموعة، حيث ابتسم الحظ للاعبي «الجوارح» في حسم الصدارة.

(المنامة -الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا