• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تعثر على الغريق الجزائري المفقود في المياه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - عثرت دوريات الإنقاذ في شرطة دبي على جثة الغريق الجزائري المفقود في المياه الدولية منذ نحو 11 يوماً، وفقاً للرائد علي عبدالله النقبي رئيس قسم الإنقاذ البحري بإدارة البحث والإنقاذ بشرطة دبي.

وقال إن بلاغاً ورد صباح أمس من غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات يفيد بأن أحد الصيادين أبلغ عن وجود جثة طافية في عرض البحر، لافتاً إلى أنه تم التوجه إلى مكان البلاغ على بعد 21 ميلاً ونصف ميل بحري على الفور، ونظراً لوجود 5 زوارق بحرية كانت تقوم بتمشيط المنطقة، والبحث عن المفقود منذ فقدانه بشكل يومي، وتم العثور على جثة طافية، وشبه متحللة، وعلى الفور تم انتشالها والتوجه بها إلى ميناء راشد حيث كان صديق المفقود وأسرته موجودين، وبعرض الجثة عليهم تعرفوا إليه، من خلال بعض العلامات والملابس التي كانوا أدلوا بها في بلاغ الفقدان.

وأكد الرائد النقبي أنه تم نقل جثة المفقود إلى الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية بشرطة دبي، لتحديد الأسباب التي أدت إلى غرقه، ووفاته، لافتاً إلى أن المفقود ووفقاً لأقوال عائلته كان خرج في رحلة غوص في عرض البحر مع مجموعة من أصدقائه، وخرج ثلاثة منهم، بينما ظل المفقود وآخر يستكملان رحلة الغوص، وبعد فترة خرج الصديق، وأبلغ البقية أنه خرج لاستنشاق بعض الهواء، إلا أنه بعد فترة لم يخرج مرافقه، وتم إبلاغ الشرطة بفقدانه بعد مرور وقت، حيث قام أصدقاؤه بالنزول للبحر والبحث عنه إلا أنهم لم يعثروا على أثر له.

ومنذ ذلك الوقت، تقوم فرق الإنقاذ البحري بتمشيط المنطقة التي حددها الأصدقاء وما حولها، وهي كانت في المياه الإقليمية، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية إلا أنه لم يعثر له على أثر حتى صباح أمس، حيث ورد بلاغ بوجود جثة شبه متحللة تطفو على سطح البحر.

وقال النقبي إن المفقود كان يربط حول وسطه حزاماً من الرصاص المخصص للصيد وهو من الأمور التي يستخدمها الغواصون القدامى، وذلك من أجل الغطس السريع من دون استخدام أية معدات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض