• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

محاولة فاشلة لغواصة بحثاً عن الطائرة الماليزية المفقودة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

قام فريق البحث عن حطام الطائرة البوينج 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية بإعادة الغواصة الآلية إلى قاع المحيط الهندي، بعد اختصار المهمة الأولى، لأن الغواصة بلغت الحد الأقصى الذي يمكن أن تنزل إليه.

والغواصة غير المأهولة والمسماة بلوفين-21 مجهزة بجهاز رادار لتحت الماء (سونار) وقد أرسلت إلى القاع من على متن السفينة «اوشن شيلد» التي تدير عمليات البحث عن الطائرة المفقودة منذ الثامن من مارس في جنوب المحيط الهندي.

وأعلن المركز المشترك لتنسيق الوكالات المكلف تنظيم أعمال البحث أن «بعد قرابة ست ساعات من بدء المهمة، بلغت بلوفين-21 عمقها الأقصى (4500 متر) وعادت إلى السطح».

من جهتها، قالت البحرية الأميركية التي تشارك في عمليات البحث مع دول أخرى أن تحليل المعطيات التي جمعت في هذه الساعات الست لم تكشف شيئا حتى بعد ظهر أمس.

وكان من المفترض أن تستمر مهمة الغواصة الآلية حتى 16 ساعة، لكن الكابتن مارك ماثيوز في سلاح البحرية الأميركية أوضح أن الغواصة بلغت الحد الأقصى لقدراتها لذلك عادت إلى السطح.

وقال ماثيوز لشبكة «سي إن أن» الإخبارية الأميركية إن «الغواصة مبرمجة للتحرك على علو 30 مترا من قاع المحيط لتكوين فكرة شاملة عما يوجد حولها وتحتها»، وتابع ماثيوز أن الغواصة «نزلت حتى 4500 متر وهو الحد الأقصى لها ولذلك عادت إلى السطح» ، وأضاف أنه سيتم تعديل «طفيف» لمسار «بلوفين 21» «بعيداً عن هذه المنطقة العميقة جدا».

وحدد المحققون منطقة بحث بالاستناد إلى إشارات صوتية رصدت قبل عشرة أيام تتناسق مع الإشارات التي يصدرها الصندوقان الأسودان من على متن الطائرة ، وتبلغ مساحة هذه المنطقة 40 كلم مربعا وتبعد 2170 كلم عن شمال غرب بيرث كبرى مدن الساحل الغربي لأستراليا. (سيدني ـ وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا