• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

روحاني يؤكد مواصلة التنمية التكنولوجية وينفي السعي وراء أسلحة نووية

إيران تطلب اجتماعاً بشأن تأشيرة مبعوثها للأمم المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

أحمد سعيد، وكالات (عواصم)

قال رئيس لجنة العلاقات مع البلد المضيف التابعة للأمم المتحدة، إن إيران طلبت أمس الأول عقد اجتماع خاص للجنة بشأن رفض واشنطن منح سفير طهران الجديد لدى المنظمة الدولية تأشيرة دخول، لكنها امتنعت حتى الآن عن المطالبة بأي إجراء محدد. فيما أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران لن تسعى وراء امتلاك السلاح النووي، لكنها ستواصل التنمية العلمية والتكنولوجيا النووية للأغراض السلمية.

وقال سفير قبرص لدى الأمم المتحدة نيكولاس إيميليو رئيس اللجنة، التي تضم 19 عضواً وتتعامل مع قضايا منها تأشيرات الدخول والهجرة والأمن، إن إيران طلبت عقد اجتماع خاص للجنة. وأضاف «حددوا أنهم لا يطلبون أي إجراء من قبل اللجنة، وأنهم يرغبون فحسب في إطلاعنا على الأمر في الوقت الراهن على الأقل». وتابع أن اللجنة ستجتمع على الأرجح الأسبوع المقبل.

ولا يتذكر مسؤولون ودبلوماسيون وأكاديميون حالات سابقة رفضت فيها الولايات المتحدة منح تأشيرة لسفير بالأمم المتحدة. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإيرانية عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية مرضية أفخم قولها في وقت سابق أمس «تم تفعيل الآليات الرسمية لمتابعة الشكوى وسنتابع القضية».

وتعرض الرئيس الأميركي باراك أوباما لضغوط قوية حتى لا يسمح لحامد أبو طالبي بدخول الولايات المتحدة لتولي منصبه في نيويورك. وأثار رهائن سابقون اعتراضات على أبو طالبي، وأقر الكونجرس الأميركي المنقسم عادة تشريعاً يقضي بمنع دخول أبو طالبي.

وما زال البيت الأبيض يدرس التشريع الذي سيمنع دخول أي مندوب لدى الأمم المتحدة تشير إليه أصابع الاتهام بأنه وراء عمليات إرهاب أو تجسس على الولايات المتحدة. وسيحتاج هذا التشريع إلى توقيع أوباما كي يتحول إلى قانون. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا