• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

أكدوا أن الحكومة القطرية تسيء إلى شعبها بسياساتها وأجنداتها التي تخدم المتربصين بدول الخليج

مواطنون وخليجيون: ندعم قرار قيادتنا الرشيدة ونعارض السياسة القطرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

محمد الأمين، جمعة النعيمي، عمر الأحمد (أبوظبي)

أكد مواطنون وخليجيون، دعمهم التام لقرارات قادة الدول الخليجية والعربية المتعلق بقطع العلاقات مع النظام القطري، مؤكدين في الوقت نفسه عمق العلاقات مع الشعب القطري وأنه سيظل شعباً تجمعه بدول الخليج صلة القرابة والمحبة والتلاحم والتواصل بين الأشقاء.

وقال المواطن مكتوم عبدالرحمن الكعبي إن القيادة القطرية ترسم السياسة وتضع الخطة الاستراتيجية وتنفذها، وما فعلته القيادة القطرية مؤخراً يعد أمراً خاطئاً، وبعيداً عن الصواب.

وقال: لو حدث شيء لقطر، فمن سيهب لنجدتها سوى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وبقية دول الخليج لافتاً إلى أنه من المفترض أن يكون نهج السياسة القطرية موازياً ومتفقاً مع سياسة دول الخليج لأن المصلحة واحدة، كما يتعين على القيادة القطرية الانتباه إلى الممارسات الخاطئة التي تقوم بها من دعم وتمويل للإرهاب، مشيراً إلى أن ذلك فيه إضرار بالمصلحة العامة لدول الخليج والدول العربية والإسلامية.

أمر مؤسف

من جهته، قال حسين عيسى الدرمكي: نقدر ونحب الشعب القطري ومعهم في السراء والضراء، ولكن ما يحدث من قبل القيادة القطرية من أزمات في المنطقة له تداعيات وآثار تضر بالجميع، مشيراً إلى أنه يتعين على الشعب القطري أن يكون له موقف مما يحدث، وألا يجعلوا ما يحدث يؤثر على علاقة الأشقاء بأشقائهم فيجب أن تبقى العلاقات قوية ومتينة بين القطريين والإماراتيين. وأضاف: ما قامت به قطر مؤخراً من مساندة ودعم للإرهاب يعد أمراً مخزياً ومؤسفاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا