• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الجبير ينفي وجود وساطة باكستانية بين السعودية وإيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يناير 2016

وام

نفى عادل الجبير وزير الخارجية السعودي وجود وساطة باكستانية بين المملكة العربية السعودية وإيران. ونقلت وكالة أنباء البحرين «بنا» عن الجبير في تصريح صحفي اليوم، على هامش الدورة الأولى للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي- الهندي الذي تستضيفه مملكة البحرين «إن إيران تعرف ما هو المطلوب منها». وكشف الجبير عن أن بعض الدول عرضت الوساطة ونقل الأفكار بين الرياض وطهران، مشدداً على أنه لن تكون هناك وساطة مالم تتجاوب إيران. وأوضح الجبير أن إيران -وعلى مدى أكثر من 35 عاماً- اتبعت سياسة عدوانية تجاه العالم العربي تمثلت في تدخلاتها في شؤون الدول العربية وزرع الفتنة الطائفية ودعم الإرهاب، مؤكداً وجود أدلة قاطعة وعديدة تثبت ذلك. ونوه بأن إيران مدرجة على قائمة الدول الراعية للإرهاب من قبل منظمة الأمم المتحدة ودول عديدة وليست السعودية فقط. وأشار وزير الخارجية السعودي -الذي يرأس وفد المملكة إلى الاجتماع- إلى أن إيران توجد بها مؤسسات حكومية مصنفه كمنظمات إرهابية، مضيفاً أن هناك مسؤولين إيرانيين في المؤسسات الأمنية مطلوبون بسبب تورطهم في الإرهاب. كما أكد أن الصورة واضحة وعلى إيران تغيير سياستها ومنهجها وأن تتعامل مع جيرانها بمبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الآخرين كي يكون الطريق مفتوحاً لبناء أفضل العلاقات بين إيران وجيرانها. وحول موقف أميركا تجاه «عاصفة الحزم» قال وزير الخارجية السعودي إن واشنطن كانت تلعب دوراً مسانداً في عاصفة الحزم واستمرت في دعم جهود دول التحالف في الحرب لدعم الشرعية في اليمن. يذكر أن الدورة الوزارية الأولى للمنتدى العربي - الهندي تبحث عدداً من القضايا في مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل مكافحة الإرهاب إلى جانب تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي بين الجانبين. ويعد الاجتماع الأول على المستوى الوزاري بعد اجتماعات سابقة لكبار المسؤولين وفقا لاتفاق بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ووزارة الخارجية الهندية فيما يهدف إلى توطيد العلاقات بين الدول العربية والهند وإيجاد شراكة استراتيجية بينهما. وسيعقد وزراء خارجية الدول العربية اجتماعاً لإصدار إعلان المنامة الذي سيؤكد أهمية تعميق العلاقات بين العالم العربي والهند خدمة لمصالح الشعوب.    

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا