• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

إبطال مفعول قنبلتين في كرداسة واستمرار شغب «الإخوان» بجامعتي القاهرة والمنصورة

مقتل جندي ومتشدد وإصابة ضابط بعمليتي اقتحام وتفجير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

قتل جندي مصري ومتشدد، بعملية اقتحام نفذها الجيش لما وصفه ببؤرة إرهابية أمس، على طريق القاهرة الصحراوي قبل ساعات من زيارة وزير الدفاع المصري للمنطقة، بينما وقع انفجار بالقاهرة أدى إلى وقوع 3 جرحى. وقالت مواقع مصرية، إن جندياً من قوات تأمين السويس بالجيش الثالث الميداني، قتل في عملية اقتحام لبؤرة إرهابية على طريق القاهرة الصحراوي، كما قتل احد الإرهابيين. وأوضحت أن معلومات كانت وصلت إلى اللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث، بوجود مخزن سلاح بمنطقة وادي حجول، فتم إعداد قوة لمداهمة الموقع وجرى اشتباك وتبادل إطلاق نار بين قوات الاقتحام والإرهابيين. وأضافت المواقع أنه عثر على مخزن للسلاح بداخله كمية كبيرة من البنادق والقناصات والأسلحة الثقيلة والذخيرة الحية. وأشارت إلى أن العملية تعتبر الأكبر من حيث كمية سلاح التي تم ضبطها خلال الفترة الأخيرة. وتأتي العملية قبل ساعات من زيارة وزير الدفاع المصري الفريق صدقي صبحي للمنطقة لتفقد القوات.

من جانب آخر، أعلن مسؤولون أمنيون وطبيون أن ثلاثة أشخاص بينهم شرطيان أصيبوا بجروح أمس عندما انفجرت عبوة ناسفة عند كشك مرور للشرطة وسط القاهرة. وقال المسؤول الأمني إن ملثمين على دراجة نارية القوا عبوة ناسفة على كشك لشرطة المرور في ميدان الجلاء في حي الدقي بالقرب من قسم شرطة الحي وفندق الشيراتون. لكن مسؤولا أمنيا آخر قال إن القنبلة زرعت بين سيارتين بجوار كشك المرور.

وأفاد مسؤول في هيئة إسعاف القاهرة أن الانفجار أدى إلى جرح شرطيين اثنين ومدني لكنه لم يحدد مدى خطورة الإصابات. وأوضح مسؤول أمني أن إصابات الجرحى الثلاثة بسيطة وليست قاتلة، مشيرا إلى أنها كدمات وجروح نتيجة تطاير شظايا القنبلة. وتضرر سقف وكرسي كشك المرور فيما تناثر زجاج على ارض موقع الانفجار. ومشط رجال شرطة من إدارة المفرقعات موقع الانفجار خشية وجود عبوات أخرى.

وفي وقت لاحق، أكد مصدر أمني مصري أن الأهالي تمكنوا من الإمساك بمنفذ الهجوم بعد مطاردته وسلموه إلى قسم العجوزة. وقبل أسبوعين، قتل عميد في الشرطة وأصيب خمسة شرطيين آخرين في تفجيرين أعقبهما تفجير ثالث استهدفت نقطة ارتكاز للشرطة أمام جامعة القاهرة على مقربة من موقع انفجار أمس.

من جانب آخر، أبطل خبراء المفرقعات بوزارة الداخلية المصرية أمس مفعول قنبلتين قبل انفجارهما في محول للكهرباء بمنطقة كرداسة جنوب القاهرة. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر أمني بالوزارة قوله إن خبراء المفرقعات نجحوا صباح أمس في إبطال مفعول قنبلتين قبل انفجارهما في أحد محولات الكهرباء بمنطقة كرداسة بالجيزة (جنوب القاهرة). وأوضح المصدر أن الخبراء تلقوا بلاغاً بقيام مجهولين بإلقاء قنبلة على أحد محولات الكهرباء بمنطقة كرداسة، فانتقلوا على الفور إلى مكان البلاغ وتمكنوا من إبطال مفعولها قبل انفجارها، ثم عثروا على قنبلة ثانية أبطلوا مفعولها أيضاً.

من جانب آخر، اُصيب عدد كبير من الطلاب الجامعيين في اشتباكات وقعت، بعد ظهر أمس، بين طلاب ينتمون لتنظيم الإخوان المسلمين وبين زملائهم من معارضي التنظيم في جامعة المنصورة. وقالت مصادر محلية في مدينة المنصورة (مركز محافظة الدقهلية شمال القاهرة) إن طلابا ينتمون لتنظيم «الإخوان» الإرهابي تظاهروا بمحيط كلية الحقوق في الجامعة، ورددوا هتافات معادية للمرشح للانتخابات الرئاسية وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي، ما أثار حفيظة طلاب يؤيدون المشير فوقعت الاشتباكات بين الجانبين.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات بدأت بتحطيم الباب الرئيسي لكلية الحقوق وامتدت إلى قاعات المحاضرات قبل أن تصل إلى طرق الجامعة، فيما فشلت عناصر الأمن الإداري في احتواء الاشتباكات التي أسفرت عن سقوط عدد كبير من المصابين في الاشتباكات التي استخدمت فيها الهراوات والألعاب النارية. في غضون ذلك قطع العشرات من طلاب الإخوان بجامعة القاهرة الطريق الرئيسي المؤدي للجامعة في منطقة بين السرايات، وتدور مناوشات بينهم وبين الطلاب المؤيدين للنظام الحاكم، فيما يُخشى من وقوع اشتباكات مماثلة للتي وقعت أمس الأول وأسفرت عن إصابة 3 أشخاص بينهم صحفيان. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا