• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

خلال الأسبوع الأول من رمضان

وفاة 8 وإصابة 66 في 48 حادثاً مرورياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

توفي 8 أشخاص، وأصيب 66 آخرون في 48 حادثاًً مرورياً وقع على مستوى الدولة، في الفترة من 27 مايو الماضي حتى 3 يونيو الجاري، أي في الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، بحسب ما كشفت عنه الإحصائية الصادرة عن الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية.

وأوضحت الإحصائية أن حوادث الصدم جاءت في مقدمة الحوادث المرورية التي وقعت على مستوى الدولة في الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، حيث بلغ عددها 30 حادثاً، يليها حوادث الدهس، وبلغ عددها 10 حوادث، وتأتي حوادث التدهور في المرتبة الثالثة وبلغ عددها 8 حوادث، وأسفرت هذه الحوادث عن وفاة 8 أشخاص وإصابة 66 شخصاً، من بينهم إصابة 10 أشخاص بإصابات بليغة و31 إصابة متوسطة، و25 إصابة بسيطة.

وأشارت الإحصائية إلى أن حوادث الصدم والتصادم تسببت في وفاة 3 أشخاص وإصابة 35 آخرين بإصابات مختلفة وبنسبة بلغت 66.04% من إجمالي الوفيات والإصابات التي وقعت في الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، وتسببت حوادث الدهس في وفاة 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين بإصابات مختلفة وبنسبة بلغت 18.87%، فيما تسببت حوادث التدهور في وفاة شخصين، وإصابة 8 آخرين بنسبة بلغت 15.09% من إجمالي الوفيات والإصابات.

وكشفت الإحصائية أن عدم تقدير مستعملي الطريق يأتي في مقدمة الأسباب المؤدية لوقوع الوفيات والإصابات الناتجة عن الحوادث المرورية المذكورة، حيث تسبب في وفاة شخصين وإصابة 7 آخرين، يليه عدم الالتزام بخط السير وتسبب في وفاة شخص وإصابة 9 آخرين، فيما تسببت السرعة دون مراعاة ظروف الطريق في وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين، وتسبب الرجوع للخلف دون التأكد من خلو الطريق في وفاة شخص وتسببت القيادة بدون رخصة قيادة والإهمال وعدم الانتباه ودخول الشارع دون التأكد من خلوه في وقوع حالة وفاة واحدة لكل منهم وإصابة عدد من الأشخاص.

ودعا العميد غيث حسن الزعابي مدير عام التنسيق المروري في وزارة الداخلية السائقين إلى الالتزام بقوانين وقواعد وأنظمة السير والمرور والتقيد بالسرعات المحددة على الطرق والالتزام بخط السير وأن يعطي الإشارة اللازمة لتغيير مساره.

وأكد الزعابي أهمية الالتزام بإرشادات السير والمرور، واستخدام ممرات المشاة واحترامها وعدم القيادة بطيش وتهور، وترك مسافة كافية بين المركبات، وعدم استخدام الهاتف المتحرك في التحدث وكتابة الرسائل أثناء القيادة، وعدم الوقوف الخاطئ في المواقف العامة، وعدم إيقاف المركبة في المواقف بطريقة مخالفة، تعرقل حركة المرور، وعدم الوقوف في المواقف المخصصة للدفاع المدني أو الإسعاف والإنقاذ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا