• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التقى وفداً من قدامى العسكريين الأميركيين والمحللين الاستراتيجيين ومشايخ القبائل العربية

السيسي: لشعب مصر حرية اختيار من يتولى المسؤولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

شدد وزير الدفاع المصري السابق عبدالفتاح السيسي، المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة المقبلة خلال استقباله صباح أمس وفداً من قدامى العسكريين الأميركيين، والمحللين الاستراتيجيين، على أن الشعب المصري له «كامل الحق وحرية اختيار من يتولى المسئولية، وذلك من خلال انتخابات ديمقراطية نزيهة وحرة، تعكس إرادة وآمال شعب مصر نحو مستقبله». وأوضحت الحملة الرسمية للسيسي في بيان أن الوفد الأميركي يزور مصر حاليًا في إطار الحرص على تناول مستقبل تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في مصر والشرق الأوسط. وقال البيان إن السيسي أعرب خلال اللقاء عن شكره وتقديره للوفد الأميركي، الذي حرص على التواصل معه والاستماع لرؤيته حول العديد من القضايا الاستراتيجية الهامة التي تشغل منطقة الشرق الأوسط، خلال الفترة الراهنة.

وأضاف البيان: «تناول اللقاء مجمل التطورات الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط، حيث شدد السيسي على أهمية عدم الفصل بين تحديات البيئة الأمنية في المنطقة وتداعيات ذلك على أمن واستقرار شعوبها». وأوضح البيان أن السيسي أكد أيضاً أن هناك مسئولية أخلاقية وتاريخية على المراكز البحثية وقادة الرأي والإعلام الغربي في نقل الصورة الحقيقية والواقع في مصر وطموحات شعبها نحو المستقبل. وذكر البيان أن السيسي أكد ضرورة إيجاد حلول جذرية للتعامل مع المشكلات الاقتصادية المتراكمة، التي تواجه الدولة المصرية، والتي أثرت على جميع مناحي الحياة، مؤكدًا أن هناك قدرات وطاقات كامنة للشعب المصري لم تستغل بعد، تمثل ركيزة التنمية في المرحلة المقبلة.

وفي بيان منفصل قالت حملة السيسي إنه التقى أبناء القبائل وكبار العائلات العربية المصرية. وقال خلال اللقاء: «نحن ننظر إليكم بكل تقدير واحترام، فأنتم تتمتعون بقيم وعادات أصيلة، لها تاريخ ثقافي وحضاري عريق، ومصر في حاجة إلى من هم على نهجكم ومسيرتكم لمواجهة التحديات، التي تعترض طريقها إلى المستقبل».

وأكد المشير السيسي، أن الشعب المصري يعاني مشكلات عديدة في ظل غياب الرؤية الإستراتيجية للكثير من القضايا، والتي تحتاج إلى تكاتف الجميع لحلها.

وأضاف المشير خلال اللقاء: «كان ممكناً أن استمر في القوات المسلحة التي لا تعاني من أية مشكلات فنية أو تنظيمية، ولكن استدعاء الشعب لي، هو ما دفعني للترشح لرئاسة الجمهورية، وحتى لا يقول الناس إن المشير السيسي تخفى في القوات المسلحة، وعندما احتاجه الناس لم يستجب».

وأوضح المشير السيسي، أن الوطن يحتاج إلى الجميع، والمصريون عددهم كبير، ولو أنهم توحدوا وصاروا على قلب رجل واحد لن نعبر إلى المستقبل فقط، بل سنقفز بمصر إلى مصاف الدول المتقدمة، ونجابه الأخطار التي تحيط بنا. وأشار السيسي إلى أن التحديات التي تواجه مصر خلال المرحلة الراهنة لا تكمن فقط فى توفير الطعام والشراب للمواطنين، ولكنها تشمل العديد من النواحي، من بينها التعليم والصحة وتوفير فرص العمل وتحقيق الأمن.

وتابع المشير السيسي، أن النجاح الحقيقي الذي نسعى جميعاً إليه هو أن تنعم مصر بالأمن والاستقرار والرخاء، قائلاً : «سأكون سعيداً جداً أن أذهب إلى سوهاج، وأجدها مثل القاهرة، أو أن أذهب إلى شلاتين، وأجدها مدينة متكاملة بها جميع المرافق والخدمات والمراكز الثقافية والحضارية مثل القاهرة أيضاً، ولكن هذا سوف يتطلب مسيرة ضخمة من الجهد المتواصل لن تتحقق إلا بسواعد المصريين، والتفافهم حول قضية وطنهم».(القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا