• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

500 ألف سائح صحي في دبي عام 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

كشفت الإحصاءات الرسمية لهيئة الصحة بدبي عن ارتفاع ملحوظ في عائدات السياحة الصحية في الإمارة، الذي وصل العام الماضي إلى أكثر من مليار و421 مليون درهم، مقارنة بعام 2015، الذي بلغ حد العائدات فيه ملياراً ونحو 40 مليون درهم، فيما سجلت الإحصاءات نمواً لافتاً في أعداد الذين قصدوا إمارة دبي للسياحة الصحية، حيث وصل العدد العام الماضي لأكثر من 326 ألفاً و640 سائحاً بمعدل نمو عن عام 2015 قدره 9.5% .

وأوضحت الدكتورة ليلى المرزوقي، مدير مجلس السياحة العلاجية في هيئة الصحة بدبي رئيس مجلس السياحة العلاجية العالمي، أن القدرات المذهلة التي تمتلكها مدينة دبي بشكل عام، وإمكاناتها المتنوعة في القطاع الصحي على وجه التحديد، زادت من قدراتها التنافسية، وجعلتها وجهة مهمة ومفضلة للسياحة الصحية وقاصدي هذا النوع من السياحة في العالم.

وأشارت إلى أن أعمار قاصدي السياحة الصحية الذين توافدوا على المنشآت الطبية في دبي، من داخل الدولة وخارجها، تراوحت بين 25 و45 سنة، فيما كانت الخدمات الطبية المطلوبة بشكل لافت وملحوظ، مركزة في تخصصات (العظام، والجلدية، والعيون)، في الوقت الذي مثل فيها السائحون العديد من القارات والجنسيات، وبلغت نسبة القادمين من آسيا - على سبيل المثال - 37%، والدول العربية 31%، وأوروبا 15%.

وذكرت أن استراتيجية الهيئة تستهدف في المقام الأول زيادة القدرات التنافسية لمدينة دبي، وتعزيز وجودها وتصدرها لخريطة السياحة الصحية الدولية، ومن ثم زيادة أعداد القادمين إلى دبي بقصد الحصول على الخدمات الطبية ومعايشة التجربة الصحية المميزة، لأكثر من 500 ألف سائح بحلول عام 2020، إلى جانب زيادة الفرص الاستثمارية وتنويعها في القطاع الصحي.

وأضافت الدكتورة المرزوقي أنه بجانب العمل المتواصل لتنويع باقات الخدمات الطبية، وتسهيل إجراءات الوصول إلى المنشآت الصحية من خارج الدولة، فإن هيئة الصحة بدبي وثقت علاقتها وعززت شراكتها من خلال مجموعة مذكرات تفاهم واتفاقيات مع العديد من المؤسسات المعنية، التي من شأنها المساهمة في تنشيط حركة السياحة الصحية، كما ضاعفت من وجودها في منتديات وفعاليات السياحة الصحية العالمية، لافتة إلى مجموعة المعارض الدولية التي شاركت فيها مؤخراً، ومنها معرض السفر في برلين، وسوق السفر العربي، وشنغهاي، إلى جانب الجولات العالمية المشتركة التي قامت بها بالتعاون مع القطاع الصحي الخاص، والتي شملت بلدانا عدة، بينها دول مجلس التعاون، ومجموعة من دول غرب أفريقيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا