• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

استضاف «شجرة النعمة»

جامع الشيخ زايد: العمل الإنساني رسالة الإمارات للعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف جامع الشيخ زايد الكبير مبادرة «شجرة النعمة» التي أطلقها «مشروع حفظ النعمة» التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وجرى تطويرها هذا العام لتكون عبارة عن 7 شجرات، تمثل في مجموعها إمارات الدولة بما تحتويه من قيم ومبادئ إنسانية، وتهدف إلى جمع التبرعات لصالح «الهلال الأحمر»، مؤكداً أن العمل الإنساني رسالة الإمارات للعالم.

أطلق المبادرة الدكتور محمد عتيق الفلاحي أمين عام هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وراشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بـ«الهلال الأحمر»، كما حضر الإطلاق سلطان الشحي مدير مشروع حفظ النعمة، وعدد من كبار موظفي ومسؤولي مركز جامع الشيخ زايد الكبير، وعدد من ممثلي هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، ولفيف من الإعلاميين.

وأوضح الدكتور الفلاحي أن «الهيئة» تستلهم مبادراتها من رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذين يسيرون على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» بأن يتواصل عطاء الإمارات وأبنائها للمحتاجين والضعفاء في أنحاء العالم كافة.

وقال إن «الهيئة»، وبمتابعات حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، رعت وأنشأت وأطلقت عدداً من المشاريع الإنسانية التي تعمل تحت مظلتها لتواكب هذه الرؤى، منوهاً بأن «حفظ النعمة» يعد أحد هذه المشاريع الهادفة إلى تعزيز مبدأ التكافل المجتمعي، وحث الأفراد والهيئات الحكومية والخاصة كافة على مد المزيد من جسور التواصل مع المحتاجين.

وعن تفاصيل المبادرة، أوضح أنه جرى تطويرها هذا العام، لتتمثل في 7 شجرات، تتكون أغصانها من أوراق مدون عليها أقوال خالدة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بحيث يضع الشخص تبرعه في «صندوق» موجود بجوار الشجرات، ثم يحصل على ورقتين، يعلق إحداهما على الشجرة بنفسه في دلالة على أن الخير سيظل خالداً ومتجدداً وراسخاً في أبناء الإمارات، بينما يحتفظ بالثانية بما تحتويه من معانٍ خالدة غرسها الراحل الكبير في الإماراتيين جيلاً بعد جيل، على أن يتم جني الثمار في آخر شهر رمضان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا