• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حضانات الأطفال في مقار عمل الموظفة تقلل الاعتماد على المربيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

في كل مرة أسمع فيها بأن هذه الجهة أو المؤسسة الحكومية افتتحت حضانة خاصة بأطفال الموظفات العاملات، أشعر بالراحة، لأن مثل هذه الخطوة تحمل الكثير من الأمور الإيجابية.

وفي مقدمة هذه الأمور اطمئنان الأم بأن صغيرها غير بعيد عنها، وتتمكن من إرضاعه أو تغذيته في الأوقات المحددة له من دون أن تغادر مكان العمل. والأهم من ذلك كله أنها تقلل اعتماد الأمهات على المربيات والخادمات الأجنبيات، وما يترتب على ذلك من إهمال وخطر على الأبناء، مثلما جرى مع تلك الأسرة المواطنة التي تلقى أطفالها الثلاثة طعنات من خادمتهم الإثيوبية.

ذلك نرجو من جميع الجهات سرعة تنفيذ مثل هذه التجربة الداعمة للأم الموظفة، وهي في الوقت ذاته تنفذ تطبيقاً للقرار الوزاري رقم 19، الذي نص على التزام المؤسسات والشركات والوزارات، بتوفير حضانات للأطفال من عمر شهرين وحتى دخولهم المدرسة، داخل المقار، مع وضع شروط تحدد ضوابط إنشاء هذه الحضانات، وتحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية.

ومبادرة شركة «ادكو» هذه جعلت منها أول شركة بترول في الإمارات تفتتح الحضانة الخاصة بها، وتكون من المؤسسات القليلة، التي تنفذ هذا القرار، ومن ضمن 14% من إجمالي المؤسسات الملتزمة بالحضانة، التي تخدم الموظفات العاملات بالشركة من عمر شهرين حتى 3.8 سنة وكل الأعمار قبل «كي جي».

وقالت الشركة إنها بهذه الخطوة تبعث برسالة للعاملين فيها «بأننا نهتم بأسرة الموظف وراحته النفسية، وبالتالي عليه تقديم خدمة أفضل».

وقالت الشركة إن الحضانة تضم أماكن مخصصة للرضاعة، ولعب الأطفال، ونومهم، بالإضافة إلى قاعة سينما مخصصة للأطفال، لافتاً إلى أن الشركة لم تقف عند حدود المواصفات المطلوبة، من الوزارة، بل تمت الزيادة عليها من أجل رفع معدلات الأمن والصحة والسلامة وتعزيزها بما يضمن توفير الحماية اللازمة للأطفال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا