• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

قبل مواجهة «البنفسج»

«العميد» يستعيد «القلب النابض»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يناير 2017

مراد المصري (دبي)

استعاد النصر خدمات فواز عوانة، الذي أصبح جاهزاً لتعزيز الوسط، بوصفه «القلب النابض» للفريق هذا الموسم، بأدائه المتوازن وخبرته، بعد تعافيه بالكامل من الإصابة التي ألمت به مؤخراً، وعودته إلى التدريبات الجماعية، رفقة المجموعة التي تستعد للقاء العين بعد غدٍ على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، ضمن ربع نهائي كأس رئيس الدولة.

وأكد فواز عوانة جاهزيته للمواجهة المرتقبة أمام «الزعيم»، وقال: عدت إلى التدريبات الجماعية، وأتطلع إلى المشاركة مع «العميد» في المباراة المهمة للغاية لنا، خصوصاً أن الفوز فيها يعني قطع خطوة كبيرة إلى المباراة النهائية، ومع كامل الاحترام للفرق الأخرى، فإن العين حالياً هو المنافس الأقوى فنياً وخبرة، وطموحنا كبير للغاية لتجاوزه ورسم البسمة على وجوه مشجعينا الذين يستحقون منا الكثير، نظراً لوقوفهم معنا دائماً في «السراء والضراء».

وأوضح أن المباراة تشكل محطة مهمة للتعويض، وقال: بعد البداية التي خسرنا فيها مباريات عدة في الدوري وفرطنا في بلوغ نصف النهائي بكأس الخليج العربي، فإننا نسعى لأن نواصل صحوتنا في المباراة المقبلة المهمة للغاية، والاستفادة من الحالة المعنوية الإيجابية التي نمر بها، بعد الوصول إلى «النقطة 21» في الدوري، وتحقيق انتصارين مهمين في ختام الدور الأول على الجزيرة والإمارات، وتشكل المباراة منعرجاً نأمل أن يكون إيجابياً، ونركز على تحقيق الفوز دون الالتفات إلى أي أمور أخرى.

وكشف عوانة عن أن طموحه في العام الجديد، يكمن في العودة إلى صفوف المنتخب، وقال: الجميع يطمح إلى تمثيل الوطن ودعم مسيرة المنتخب المهمة في استحقاق تصفيات كأس العالم، كل ما عليّ فعله مواصلة العمل والاجتهاد وتقديم الأداء المطلوب، وفي النهاية أنا جاهز دائماً لتلبية النداء، وسأكون أول من يجلس في المدرجات لتشجيع «الأبيض»، حتى في حال لم أتواجد في القائمة؛ لأن الجميع هدفه واحد في النهاية، والفوز سيكون باسم الدولة الغالية.

وأكد عوانة، أن وجوده في التشكيلة الأساسية للنصر الموسم الحالي، بعد انضمامه خلال فترة الانتقالات الصيفية، والثقة التي نالها من الجهاز الفني بقيادة الروماني دان بيتريسكو، تفرض عليه المزيد من المسؤولية، لتأكيد جدارته بالأمر، موجهاً الشكر إلى زملائه اللاعبين الذين رحبوا به منذ اليوم الأول، ووقفوا إلى جانبه وساندوه، حيث وجد أجواء الروح الجماعية في غرف الملابس التي تجعل الفريق يتكاتف دائماً.

وختم اللاعب حديثه بتوجيه النداء لجماهير النصر للحضور إلى مدرجات استاد محمد بن زايد في أبوظبي، متمنياً أن يقدم الفريق الأداء الذي يواكب طموحاتهم، آملاً أن يحصد النتيجة المطلوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا