• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

خلال «المجلس الرمضاني النسائي لشهداء الخير» في الشارقة

لبنى القاسمي: الإمارات نموذج للتعايش والتسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

الشارقة (الاتحاد)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الدولة للتسامح، أن دولة الإمارات تنتهج نهجاً واضحاً في تعاملها مع أفراد المجتمع كافة، بغض النظر عن عرقهم أو لونهم أو ديانتهم، وفق قيم التعايش والتسامح التي تستند إلى العقيدة الإسلامية، ودستور الدولة وإرث المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

جاء ذلك خلال لقائها بذوي الشهداء في المجلس الرمضاني الثالث لمبادرة «المجالس الرمضانية لشهداء الخير»، والتي ينظمها مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي، وبالتعاون مع اللجنة العليا لعام الخير، ويشارك في تنظيمها الأمانة العامة لمجلس الوزراء، حيث خصص المجلس للنساء من ذوي الشهداء، وذلك في مقر نادي سيدات الشارقة، وتناول موضوع التسامح والعطاء في دولة الإمارات، بحضور أكثر من 200 من أسر وذوي الشهداء.

وأكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي «أن دولة الإمارات أرض التسامح والعطاء، ويترجم ذلك احتضانها أكثر من 200 جنسية على أرضها يعملون في مجتمع واحد متناغم؛ لأنها تأسست على يد قيادة تحترم الجميع وتقبل الآخر، بغض النظر عن الاختلافات الإنسانية لهم»، مضيفة «أن الطريقة الأمثل لنشر الاحترام المتبادل بين كل أفراد المجتمع هي بتقدير جهودهم، وإعطائهم حقوقهم، والوقوف الدائم مع الحق وترسيخ العدالة». وثمنت معاليها خلال لقائها بأسر الشهداء تضحيات أبناء الوطن، وما قدمه أهالي الشهداء من صور الفخر والاعتزاز، والتلاحم مع القيادة. وأكدت معاليها أن ما تقوم به الإمارات من أدوار إنسانية دليل على فكر تؤمن به وتطبقه تسعى من خلاله إلى ترسيخ التعايش بين شعوب وتبذل من أجل ذلك الجهود كافة كي تسود المحبة والسلام هذا العالم. كما عبرت معاليها عن اعتزاز القيادة بأمهات الشهداء وذويهم، لما لهم فضل في تنشئة جيل من الأبطال الذين دافعوا عن تراب وطنهم، وضحوا بالغالي والنفيس لإعلاء ورفع علم الإمارات . وكان للحضور من أهالي الشهداء تفاعل مع موضوع المجلس والمحاور التي تناولتها معالي الشيخة لبنى القاسمي، مؤكدين دور مجالس شهداء الخير الرمضانية كمنصة تؤكد حرص الحكومة على التواصل الدائم معهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا