• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  08:48     ترامب يحتفل بأول 100 يوم له في الحكم ويهاجم وسائل الإعلام         08:49     محتجون من أنصار البيئة يحتشدون أمام البيت الأبيض         08:50     البيت الأبيض :ترامب يدعو رئيس الفلبين لزيارة واشنطن         08:50     ترامب : الصين تضغط على كوريا الشمالية         08:51    تمديد حالة الطوارئ في مالي لوقف الهجمات الإرهابية        08:52    البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة         08:53     إجلاء المزيد من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر إلى إدلب         08:53    تحطم طائرة عسكرية في كوبا ومقتل ثمانية على متنها         09:08    مقتل خمسة في أعاصير في ولاية تكساس الأمريكية ورياح تجتاح القطاع الأوسط من البلاد    

بدء المرحلة الأخيرة من بيع تذاكر كأس العالم 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

تم طرح نحو 200 ألف تذكرة لكأس العالم 2014 لكرة القدم في المرحلة الأخيرة من البيع أمس عبر موقع الاتحاد الدولي الإلكتروني بحسب ما ذكر الأخير. وستتوافر تذاكر لـ 54 مباراة بحسب قاعدة الأفضلية للأسبق، ولن تكون هناك تذاكر متاحة لعشر من المباريات الأربع والستين وهي الافتتاح (البرازيل ـ كرواتيا)، والمباراة النهائية، والمباراة رقم 2 (المكسيك ـ الكاميرون)، 8 (إنجلترا ـ إيطاليا)، 11 (الأرجنتين ـ البوسنة والهرسك)، 17 (البرازيل ـ المكسيك)، 19 (إسبانيا ـ تشيلي)، 33 (الكاميرون ـ البرازيل)، 34 (كرواتيا ـ المكسيك)، 35 (أستراليا ـ إسبانيا).

ويمكن أيضا الشراء مباشرة من أكشاك بيع الاتحاد الدولي الخاصة في الملاعب من 1 يونيو وحتى 13 يوليو المقبلين.

وقال تييري ويل، مدير التسويق لدى الاتحاد الدولي: «على بعد شهرين من الحدث، هذه هي الفرصة الأخيرة لضمان الحصول على تذاكر لبطولة كرة القدم الأبرز، إني على ثقة من أنه سيكون هناك طلب كبير على التذاكر المتبقية، ليس فقط من قبل الجماهير البرازيلية، ولكن من كل أنحاء العالم». وتم حتى الآن حجز عدد إجمالي يبلغ 2577662 تذكرة خاصة بكأس العالم من خلال كافة مراحل البيع وقنوات التوزيع (بما في ذلك برنامج الضيافة وغيرها من المبادرات ذات الصلة)، ذهبت 61 في المئة منها مباشرة إلى الجمهور العام عبر موقع الفيفا. (زيورخ - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا