• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

زار مراكز الطفل في الشارقة

وفد ياباني ينقل تجربة الجودو إلى 60 طفلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

زار وفد من جامعة توكاي اليابانية مركز الطفل بحلوان، التابع لإدارة مراكز الأطفال إحدى إدارات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وضم الوفد كينجي متسوموتو، مدرب الجودو، ومساعده تيرويوشي ياماجوتشي، رافق الوفد في الزيارة محمد جاسم، أمين السر المساعد لاتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، وعمان السويدان، المدير الفني للاتحاد، ومعاذ الشاعر رئيس قسم المهارات الحياتية والبرامج التوعوية بإدارة مراكز الناشئة، وكان في استقبالهم شهاب العوضي رئيس قسم البرامج الرياضية بإدارة مراكز الأطفال، ومشرفو ومدربو فرق الجودو بالمراكز.

واطلع الوفد الياباني على تدريبات أطفال الجودو البالغ عددهم 60 طفلاً بصحبة مدربيهم من مراكز الأطفال ومشاركة فريق الجودو من مركز عجمان للجودو، وذلك بالصالة الرياضية للمركز الرياضي، حيث قاموا بأداء تمارين الإحماء وبعض المهارات الحركية. وركز الخبير الياباني ومساعده على تدريب الأطفال على أساسيات الجودو وبعض التمارين الأخرى وكذلك نقل خبرته في رياضة الجودو للمدربين في أداء مجموعة من التمارين الجديدة للأطفال.

وأعرب كينجي متسوموتو عن سعادته لهذه الزيارة وإعجابه بمستوى المركز وأقسامه المتنوعة أثناء زيارته له وكذلك فريق الجودو بمراكز الأطفال، مثمناً رعاية هؤلاء الأطفال في جميع المجالات بشكل عام ورياضة الجودو بشكل خاص.

وأكد متسوموتو أن بداية التطور في أي بلد تبدأ من الاهتمام بالطفل، مطالبا بتطبيق هذه الرياضة في المناهج الدراسية للأطفال لتكون جزءاً من حياتهم اليومية كونهم يطبقونها عندهم باليابان في مناهجهم الدراسية.

وأبدى الخبير الياباني استعداده للتعاون مع اتحاد اللعبة وإدارة مراكز الأطفال بشكل خاص، مختتماً حديثه بتقديم الشكر للإدارة على حفاوة الاستقبال.

في نهاية الزيارة قدم شهاب العوضي دروعاً تذكارية للوفد الياباني وممثلي اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج بحضور الطاقم الفني والإداري بالمركز، الجدير بالذكر أن الوفد الياباني سيقوم بزيارة لمركز الطفل بخورفكان وفريق الجودو بالمركز الخميس المقبل. (الشارقة- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا