• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إسلام آباد تجدد وقوفها مع الرياض

واشنطن تعرض تزويد مقاتلات «عاصفة الحزم» بالوقود في الجو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

عرضت الولايات المتحدة أمس دعم تحالف «عاصفة الحزم» في اليمن بعمليات تزويد بالوقود في الجو للطائرات الحربية المشاركة في العملية، وسط تأكيد الرئيس باراك أوباما مجددا خلال اتصال هاتفي مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز التزام بلاده الكامل بدعم قدرات المملكة العربية السعودية للدفاع عن نفسها.

وقال مسؤول عسكري أميركي كبير طلب عدم ذكر اسمه «إن سنتكوم (القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط) أعطت الضوء الأخضر لنشر طائرات لتموين مقاتلات السعودية وشركائها في تحالف عاصفة الحزم»، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن تزويد المقاتلات بالوقود سيتم خارج المجال الجوي اليمني. ولافتا إلى أن الولايات المتحدة تتوقع أن تتلقى من السعودية ثمن عمليات التموين التي لم تبدأ بعد. وأوضح المسؤول أن واشنطن تمد السعودية بمعلومات مصدرها أقمارها الصناعية وطائراتها الاستطلاعية لمساعدتها في مراقبة حدودها ومتابعة تقدم «الحوثيين»، وقال «إن هذه المساعدة تهدف إلى توفير صورة عن ميدان المعركة، ومواقع الانتشار وتجنيب الطائرات السعودية إسقاط ضحايا مدنيين»، وأضاف «إننا نساعد السعوديين على البقاء مطلعين على ما يجري على حدودهم..انهم يبحثون عن إثباتات على أي توغل بري للحوثيين المتمركزين في عدن، لكننا لن نزودهم بمعلومات لتحديد أهداف الغارات الجوية».

وأكد المسؤول أن القوات البرية السعودية ليست على وشك دخول اليمن بالرغم من تعزيز امن حدودها، وقال «إن الرياض تنشر قواتها على طول الحدود للحؤول دون حصول توغل حوثي في أراضي المملكة»، مؤكدا أن هذه القوات «في موقف دفاعي. وأضاف أن السعوديين يدركون الحاجة إلى وقف تدفق الأسلحة إلى اليمن لكنهم لا يعلمون كيف حتى الآن.

إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف وقوف بلاده إلى جوار السعودية في قتالها ضد »الحوثيين«، وقال خلال مؤتمر صحفي في أنقرة بعد لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان »يساورنا القلق من الإطاحة بالحكومة الشرعية في اليمن باستخدام القوة من جانب أطراف من خارج الحكومة، ووافقنا على تقديم كل الدعم الممكن للدفاع عن سيادة السعودية وسلامة أراضيها«.

وأعلن وزير الدفاع الباكستاني خواجه آصف أن حكومته قررت دعوة المجلسين النيابيين للانعقاد غدا الأحد لمناقشة الوضع في اليمن، مشيرا إلى تبني استراتيجية ذات شقين تتضمن الالتزام تجاه أمن وسلامة أراضي السعودية، ودعوة الدول الإسلامية للعمل من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة اليمنية. في وقت واصلت القوات البرية السعودية ووحدات من القوات الخاصة بالجيش الباكستاني فعاليات التمرين المشترك »الصمصام 5« بميدان شمرخ شمال منطقة الباحة قرب الحدود مع اليمن والذي يتضمن عمليات اقتحام جوي وعمليات إنزال بواسطة المروحيات والقيام بعمليات تدخل سريع واقتحام مباني وتطهيرها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا