• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن نجم «الأبيض» أفضل من لعب معه في فريق واحد

بروسكي:متعة البطولة القارية مضمونة بوجود «عموري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

محمد حامد (دبي)

تقترب مسيرة أليكس بروسكي لاعب العين ومنتخب أستراليا السابق من 15 عاماً في الملاعب، وسبق له خوض تجارب احترافية أوروبية وآسيوية مع أندية، مثل فينوورد، وبريسبان، وسيدني، وشيميزو، فضلاً عن مشواره مع نادي العين، وعلى الرغم من امتداد مشواره الكروي، وكثرة اللاعبين الذين حظي باللعب إلى جوارهم في فريق واحد على مستوى الأندية والمنتخبات، إلا أن بروسك أكد أن عمر عبد الرحمن نجم الأبيض الإماراتي هو أفضل موهبة لعب إلى جوارها في فريق واحد. وسبق لبروسك أن لعب إلى جوار جونينيو، وهاري كيويل، وشينجي أونو، وتيم كاهيل وغيرهم من اللاعبين، إلا أنه فضل «عموري» عليهم جميعاً، وشدد بروسك على ذلك في حوار أجرته مع صحيفة «سيدني مورننج هيرالد»، تزامناً مع إقامة مباريات كأس آسيا في أستراليا. وقال بروسك في حواره الصحيفة الأسترالية: «سمعت الكثير عن موهبة عمر عبد الرحمن قبل انتقالي إلى العين، كان الجميع يتحدثون عن موهبة لاعب صغير صاعد بقوة، مما جعلني أترقب التدريب واللعب إلى جواره في فريق واحد، لقد وجدت لاعباً يملك مهارات وقدرات فردية لافتة، للحق أقول إنني لم ألعب إلى جوار أي لاعب يتمتع بمثل هذه القدرات، إنه الأفضل من بين جميع اللاعبين الذين حظيت بشرف اللعب إلى جوارهم في فريق واحد».

وتابع نجم العين السابق ولاعب سيدني الأسترالي الحالي: «ما يفعله عمر عبد الرحمن لا يصدق، أتوقع أن يكون الأكثر تألقاً وجذباً للأنظار في بطولة آسيا التي تقام هنا حالياً، هذا اللاعب الموهوب يؤكد لنا أن هناك فجراً جديداً لكرة القدم في المنطقة العربية والشرق أوسطية، عموري يفعل بالكرة ما لا يستطيع لاعب آخر أن يفعله، خاصة مهارة التحكم في الكرة، إنها قدرات خاصة لا يتمتع بها إلا القليل من اللاعبين».

وتوقع برسك أن تشهد البطولة القارية منافسة حامية بين أكثر من منتخب، كاشفاً عن توقعه ببلوغ الأبيض الإماراتي الدور قبل النهائي على أقل تقدير، وأشار بروسك الذي يملك رؤية جيدة عن الكرة الإماراتية بحكم وجوده سابقاً في صفوف العين، إلى أن الأبيض يملك عناصر تتمتع بالموهبة، فضلاً عن التجانس الكبير والاستقرار الفني على مدار فترة طويلة.

وعاد بروسك للحديث عن «عموري» فقال: «أحرزت عدداً لا بأس به من الأهداف خلال فترة وجودي مع العين والتي امتدت لموسمين، أعتقد أنني أحرزت نحو 25 هدفاً، منها 15 هدفاً على الأقل من صناعة عموري، مما يؤكد قدراته الكبيرة على مستوى صناعة الأهداف، بفضل رؤيته المختلفة للملعب، أعتقد أن المهاجم الذي يلعب عموري خلفه هو مهاجم محظوظ، يجب على هذا المهاجم ألا يشعر بالقلق، كل ما يتوجب عليه فعله أن يتحرك بوعي أمام المرمى، وسوف يعثر عليه عموري ويقدم له كرة سهلة يسجل بها هدفاً».

واختتم بروسك: «عموري يحتفظ بالكرة تحت قدميه بمهارة لافتة، ولديه قدرة على الخداع، وفي الوقت الذي يعتقد المنافس أنه سوف يتحرك في اتجاه معين، فإذا به يغير من هذا الاتجاه ليخدع الجميع، أعتقد أن مجرد مشاهدته في الملعب والكرة في حوزته أمر ممتع، وهذا ما سيحدث في بطولة آسيا، فهو أحد النجوم الذين يملكون القدرة على إمتاع الجماهير».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا