• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

زادت في رأس الخيمة وعجمان 3% وثبتت في أم القيوين والفجيرة

الإيجارات ترتفع 7% في الشارقة خلال الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

ارتفعت أسعار إيجارات المساكن في إمارة الشارقة بنسبة 7%، خلال الربع الأول، فيما بقيت الإيجارات في الإمارات الشمالية الأخرى مثل أم القيوين والفجيرة مستقرة، بينما سجلت رأس الخيمة وعجمان نمواً طفيفاًَ بنسبة 2% و3% على التوالي، بحسب تقرير لشركة استيكو.

وبحسب التقرير، شهدت الشقق في المناطق السكنية الرئيسية كالنهدة والميناء والوحدة ارتفاعات تراوحت بين 10% و11% في المتوسط خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وتتوقع «استيكو» أن تواصل الإيجارات ارتفاعها التصاعدي حتى نهاية العام، مع عدم دخول أي معروض جديد للسوق.

وقال التقرير، إن ما يعزز الإيجارات هو إطلاق الحكومة للعديد من المبادرات السياحية والترفيهية، التي تشمل مشروعاً في قطاع التجزئة، وأبرزها توسع الشارقة «سيتي سنتر»، ومبادرات غيرها في الخان والقصباء، التي من شأنها أن تعزز من التدفق السياحي، فضلاً عن خدمة السكان المحليين.

ويجري أيضاً تطوير مسرح روماني مفتوح بمساحة 7000 متر مربع في جزيرة المجاز ويتسع لـ4500 متفرج، ومن المقرر استكمال المشروع منتصف العام الحالي.

وقال جون ستيفنز مدير عام «استيكو»: «نرى ترقية تامة للبنية التحتية للنقل في الشارقة، ما يجعل التنقل اليومي إلى دبي أسهل وبصورة تخفف من الازدحام المروري داخل الإمارة». وتم مؤخراً استكمال جسر الدهانات الوطنية التقاطع الخامس، وهو مثال بارز على خطة التوسع التي يتم تنفيذها على شارع محمد بن زايد المزدحم. وأضاف «يتجه المقيمون المقيدون بالميزانية في دبي نحو الانتقال إلى الشارقة هرباً من ارتفاع الأسعار، وما أفاد الشارقة أيضاً تحسن شبكة الطرق والنقل العام». وقال ستيفنز: «نشهد أيضاً ارتفاع الإيجارات في المباني السكنية الأقدم في الشارقة التي نمت بمتوسط 6% على أساس فصلي، وهذا ما يعزز من جاذبية الإمارة للمقيمين المقيدين بالميزانية». ويتراوح إيجار الشقة من غرفة نوم واحدة في مناطق ممتازة في الشارقة بين 27 ألفاً و50 ألف درهم سنوياً، وما بين 32 ألفاً و80 ألف درهم سنوياً للشقة من غرفتي نوم.وفي حي الوحدة يتراوح إيجار الشقة من غرفة نوم واحدة وغرفتي نوم بين 50 ألفاً و65 ألف درهم سنوياً على التوالي، بينما يبلغ إيجار مبانٍ مشابهة تقع في امتداد الكورنيش بين 50 ألفاً و80 ألف درهم على التوالي.وتم مؤخراً استكمال جسر الدهانات الوطنية التقاطع الخامس، وهو مثال بارز على خطة التوسع التي يتم تنفيها على شارع محمد بن زايد المزدحم. وشهدت إيجارات القطاع التجاري في الشارقة أيضاً ارتفاعاً في مواقع مشهورة عدة خلال الربع الماضي، حيث سجل الكورنيش وشارع الوحدة ارتفاعا بنسبة 8% و5% على التوالي على الرغم من استمرار ركود القطاع مع تحقيق نمو إجمالي بنسبة 2% فقط. (الشارقة-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا