• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تحقيق

تحديات خارجية وداخلية تنتظر الانتخابـات البلدية «الموحدة» في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

غزة (شينخوا)

ينطلق غداً قطار الاستعداد الفلسطيني لإجراء أول انتخابات موحدة لمجالس الهيئات المحلية (البلديات) منذ 11 عاماً، بما تحمله من تحديات خارجية وأخرى داخلية تنتظر الفصائل المشاركة فيها، حسبما أكد مراقبون فلسطينيون.

وستبدأ لجنة الانتخابات أولى مراحل العملية الانتخابية المتمثلة في التسجيل والنشر والاعتراض ابتداءً من صباح يوم غد ولمدة 5 أيام لتنتهي في كل الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ومن المقرر أن تُجرى انتخابات المجالس المحلية في الثامن من أكتوبر المقبل بموجب قرار أصدرته حكومة الوفاق الوطني في 21 يونيو الماضي. وبحث وفد من لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية الأحد الماضي مع الفصائل الفلسطينية في غزة الترتيبات المطلوبة. وأعلنت «حماس» التي تسيطر على القطاع بالقوة منذ منتصف العام 2007 قبل أيام موافقتها على المشاركة في الانتخابات، بعد أن كانت اشترطت الحصول على ضمانات مسبقة.

وكانت آخر انتخابات موحدة لمجالس البلديات في الضفة الغربية وغزة قد أُجريت في العامين 2004 و2005. لكن السلطة الفلسطينية أجرت انتخابات للبلديات في أكتوبر 2012 اقتصرت على الضفة، بعد رفض حماس إجراءها في قطاع غزة وقرارها بالمقاطعة بدعوى أن إجراء أي انتخابات يجب أن يسبقه إنهاء الانقسام.

ويشدد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة، على أهمية إجراء الانتخابات البلديات بشكل موحد بعد انتظار فلسطيني استمر نحو عشرة أعوام وتراكم استحقاقها خصوصاً في قطاع غزة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا