• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اقتراع سري في مجلس الأمن لاختيار خلفٍ لـ بان كي مون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

الأمم المتحدة (رويترز)

أجرى مجلس الأمن الدولي أمس أول اقتراع سري في محاولة لتقليص القائمة التي تضم 12 مرشحا يتنافسون لشغل منصب الأمين العام الجديد للأمم المتحدة. وعلى الرغم من محاولات إضفاء المزيد من الشفافية على تلك العملية إلا أن النتائج لن تعلن.

وتنتهي ولاية الأمين العام الحالي بان كي مون نهاية العام 2016 بعد أن شغل المنصب لولايتين متعاقبتين مدة كل منهما خمس سنوات.

وهذا العام حاولت الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 عضوا التخفيف من السرية المحيطة بعملية انتخاب الأمين العام على مدى السبعين عاما الماضية. لكن مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضوا هو الذي سيختار مرشحا ليوصي به للجمعية العامة لانتخابه في وقت لاحق من هذا العام. وسيواصل مجلس الأمن إجراء عمليات اقتراع سري لحين الوصول إلى إجماع.

وتسلم أعضاء مجلس الأمن أمس بطاقة اقتراع لكل مرشح تتضمن ثلاثة اختيارات هي التأييد والرفض والامتناع عن إبداء الرأي. وسيتم إبلاغ الدول التي لها مرشحين بنتائج مرشحيها لكن النتائج الإجمالية لن تعلن.

ومع بدء الإجراءات لاختيار الأمين الجديد دعت مجموعة تضم أكثر من ربع الدول الأعضاء لاختيار امرأة لقيادة المنظمة الدولية للمرة الأولى. ونصف المرشحين الحاليين من النساء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا