• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحسن طفيف بمعدلات النمو في الهند وتركيا وجنوب أفريقيا والبرازيل وإندونيسيا

ضعف تعافي الاقتصاد العالمي يهدد الأسواق الناشئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

ترجمة: حسونة الطيب

أكد خبراء اقتصاد أن ضعف تعافي الاقتصاد العالمي يهدد الأسواق الناشئة، مشيرين إلى مساهمة عملات الأسواق الناشئة، التي عانت تراجعاً ملحوظاً خلال السنة الماضية، في ارتفاع حجم صادرات بلدانها إلى أسواق الدول المتقدمة مثل أميركا واليابان وأوروبا.

وكان من المنتظر أن يدعم ذلك، إصلاح اقتصادات رئيسية في المنطقة التي يطلق عليها «الخمسة الهشة» تضم الهند وتركيا وجنوب أفريقيا والبرازيل وإندونيسيا، من خلال تقليص حجم عجز الحساب الجاري.

لكن تخلو الحقيقة حتى الآن من المنطق، حيث يقول كريج بوثام، الخبير الاستراتيجي المتخصص في الأسواق الناشئة في مؤسسة شرودرس البريطانية لإدارة الأصول «اتسمت معظم صادرات الدول الناشئة بالضعف الشديد خلال هذه السنة».

وحقق إجمالي صادرات الأسواق الناشئة السنوية، نمواً قدره 4,3% في يناير، من واقع 4,2% في ديسمبر، إلا أن الانتعاش الهزيل يخفي وراءه تبايناً حاداً في الثروات بين الدول. وفي حين كان أداء دول أميركا اللاتينية وبعض الأفريقية فقيراً، تميزت دول آسيا الناشئة وشرق أوروبا بالنمو القوي نسبياً. واتضحت كذلك فروق معينة بين الدول، حتى داخل المنطقة الواحدة.

ولا يعمل هذا التباين على كشف النقاب عن التأثيرات التي تقف حائلاً دون تعافي الأسواق الناشئة التي تعتمد على الصادرات فحسب، بل يوضح أيضاً المستويات المختلفة من الضعف بين الدول الخمس الهشة وغيرها من دول المنطقة الأخرى، ما يقود هذه الأسواق للمزيد من التعثر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا