• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الداخلية العرب»: لتعزيز المراقبة على قاصدي الدول المضطربة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

تونس (وكالات)

دعا مجلس وزراء الداخلية العرب امس، إلى تعزيز إجراءات المراقبة على السفر خصوصاً إلى مناطق الصراع وبؤر التوتر للحيلولة دون مشاركة مواطني الدول العربية في الأعمال القتالية في تلك المناطق أو استقطابهم من قبل التنظيمات «الإرهابية». وأكد المؤتمر أهمية دور أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية في مواجهة الإرهاب باعتبارها البوابة الأولى للدول.

ودعا الدول الأعضاء إلى تزويد هذه الأجهزة التقنيات الحديثة التي تسمح بكشف تزوير الوثائق ،

وإلى اعتماد الخصائص الحيوية - البيوميترية - في وثائق السفر وسائر الوثائق الثبوتية بما يحد من إمكانيات تزويرها واستخدامها لأغراض إرهابية.

وناقش المؤتمر دور أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية في التعامل مع اللاجئين في المنطقة العربية، مشدداً على أهمية تقديم التسهيلات اللازمة بما يخفف من معاناتهم.وأكد المجلس أهمية سن التشريعات اللازمة لتجريم المشاركة في الأعمال القتالية الخارجية.

وناقش المؤتمر على امتداد يومين بمشاركة ممثلين عن وزارات الداخلية العربية فضلا عن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ، دور أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية في التعامل مع اللاجئين في المنطقة العربية مشدداً على أهمية تقديم التسهيلات اللازمة بما يخفف من معاناتهم.

ومن المقرر أن ترفع الأمانة العامة توصيات المؤتمر إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب للنظر في اعتمادها.

مثل الدولة وفد ترأسه العميد سعيد راكان الراشدي مدير عام الجنسية في وزارة الداخلية في عضوية المقدم خميس الكعبي المستشار القانوني في قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ في الوزارة والنقيب عبد الله المطوع مدير مراقبة جوازات مطار دبي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا