• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن «كل مَن يخطئ سيعاقَب بالقانون بدءاً من رئيس الجمهورية»

السيسي: لا فرق بين مسلم ومسيحي في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

القاهرة (وكالات)

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس، أهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية في بلاده، قائلاً إن «لا فرق بين مسلم ومسيحي في مصر، فالجميع مصريون متساوون في الحقوق والواجبات». وشدد السيسي، خلال الاحتفال بتخريج عدد من الدفعات العسكرية أمس، على ضرورة تطبيق هذه القيم في الواقع العملي بما يضمن تناول كل الأحداث بموضوعية بعيداً عن التشدد. ونوه بدور الجميع سواء مؤسسات الدولة أو الشعب في إعمال تلك القيم وتطبيقها في المجتمع المصري، مؤكداً أن وحدة المصريين هي الضمانة الوحيدة للنجاح في مواجهة المشكلات والتغلب على الصعاب.

وأكد السيسي أن مصر تسعى لترسيخ دولة القانون التي تساوي بين الجميع، مشدداً على أن كل من يخطئ سيعاقب بموجب القانون بدءاً من رئيس الدولة حتى عامة المواطنين.

وأشار إلى أن تداعيات السنوات الخمس الماضية على مختلف الأصعدة ما زالت قائمة، منوهاً بأن تجاوزها والتغلب عليها يقتضيان العمل معاً،ومشدداً على أن مصر ستنجو وتحقق آمالها وطموحاتها بتضافر جهود الجميع معاً.

وأكد الرئيس السيسي أن «مصر ستظل قوية وستظل نموذجاً يحتذى به بمؤسساتها وفي مقدمتها الجيش والشرطة والقضاء والشباب حيث حافظت على تماسكها وتسعى لتحقيق آمالها، وعازمون على مواجهة المشكلات والتغلب على التحديات ونتطلع إلى تحقيق حياة أفضل».

وأشار إلى أن «ثورة 23 يوليو التي تحتفل مصر بذكراها الـ64 بعد غد السبت عبّرت عن طموحات المصريين وحمل راياتها رجال أوفياء سنظل أوفياء لهم، نذكر أعمالهم الخالدة التي قدموها من أجل الوطن وفي مقدمتهم الرؤساء الراحلون محمد نجيب وجمال عبد الناصر وأنور السادات»، مضيفاً أن «مصر تواصل جهودها لدعم قضايا الداخل المصري بتحرك واعٍ ومسؤول على الساحة الإقليمية والدولية». وأضاف أن «ما حققته مصر حتى الآن يؤكد أننا على الطريق الصحيح، وقادرون على مواصلة التنمية، ونسعى لذلك بمشروعات اقتصادية وخطة اقتصادية واجتماعية، كما نسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية، ونضع الفئات الأولى بالرعاية أمام أعيينا ونسعى لتقديم تعليم جيد ورعاية صحية لجميع المصريين».

وشهد السيسي، أمس، احتفال تخرج الدفعة 110 من الكلية الحربية والدفعة 53 من الكلية الفنية العسكرية، والدفعة 45 من المعهد الفني والدفعة 19 من المعهد الفني للتمريض التابعة للقوات المسلحة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف، في بيان صحفي إن الرئيس المصري تسلم خلال الاحتفال «درع تحيا مصر» من أوائل الكليات العسكرية وكلية الشرطة والمعاهد الفنية التابعة للقوات المسلحة كهدية تذكارية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا