• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

استثمرت 8.9 مليون درهم في أعمال التنمية المجتمعية

«ماجد الفطيم» تنجز 56% من أهداف استراتيجيتها للاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

حققت «ماجد الفطيم»، ما نسبته 56% من أهداف استراتيجيتها للاستدامة الممتدة على مدى خمس سنوات، وذلك في عام 2016، حسب ما أعلنت الشركة في بيان أمس.

وعلى صعيد الاستدامة خلال العام الماضي، استثمرت الشركة 8.9 مليون درهم في أعمال التنمية المجتمعية، ومساهمة موظفيها بحوالي 13.228 ساعة من العمل التطوعي بالمبادرات الخيرية المختلفة، كما قامت الشركة بإطلاق أهدافها لقطاع الطاقة المتجددة.

ويتزامن إعلان «ماجد الفطيم» عن نتائج الاستدامة لعام 2016 مع يوم البيئة العالمي، وهو اليوم الأكثر أهمية لمنظمة الأمم المتحدة الذي يركز على نشر الوعي بمسألة حماية البيئة على الصعيد العالمي.

ويقدم تقرير الاستدامة لشركة «ماجد الفطيم العقارية» 2016 والذي يحمل عنوان «تعزيز أفرادنا للوصول إلى أهدافنا» نظرة شاملة عن إنجازات الشركة في مجال الاستدامة، والتحديات التي تواجهها، ويعرض التقدم الذي يتم إحرازه في تحقيق الأهداف طويلة الأجل (2018) المحددة في استراتيجيتها. ويؤكد التقرير التزام الشركة بالارتقاء بالمستوى المعيشي لأفراد المجتمع عبر أصول عقارية تتمتع بأعلى معايير الاستدامة، كما يضع أهدافاً طموحة تعزز من مكانة الشركة الرائدة في مجال الاستدامة على صعيد المنطقة والعالم.

وقال روبرت ويلانيتز، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم العقارية»: «يضع نجاح الاستراتيجية الخمسية شركة ماجد الفطيم في مقدمة رواد مجال الاستدامة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وفي عام 2016، كان هدفنا الرئيس يتمثل في تمكين أفرادنا من تبني القضايا المهمة على مستوى العالم، وتحقيق إنجازات جديدة في مسيرتنا للاستدامة. ولا نزال ملتزمين تجاه المنطقة والمجتمعات التي نخدمها، كما نواصل رصد الأثر الاجتماعي والاقتصادي للتقدم الذي نحرزه في جميع أنحاء المنطقة، ونحن واثقون من أن الجهود المبذولة من قبل فريق عملنا ستكون مفتاحاً لتعزيز بصمتنا البيئية خلال السنوات القادمة».

وتركز استراتيجية الاستدامة الخاصة بشركة «ماجد الفطيم العقارية» على تطوير وإدارة الأصول العقارية المستدامة، بما يضمن توفير عناصر الرخاء والرفاهية للمجتمع وتقديم معايير استدامة عالية المستوى لعمالها كافة. كما يقيس التقرير السنوي للاستدامة الفوائد الملموسة التي تحققها الاستراتيجية لكل من شركاء العمل والبيئة والمجتمع ككل.

وقال إبراهيم الزعبي، رئيس قسم الاستدامة في شركة «ماجد الفطيم القابضة»: «لطالما كانت وتظل مسألة الاستدامة على رأس أولويات ماجد الفطيم. ويستمر العالم بمواجهة عدد من التحديات البيئية، ما يضع على عاتقنا مسؤولية تجاه مجتمعنا لتطبيق ممارسات مدروسة في مجال الاستدامة،

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً