• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

«الأهرام العربي» تختار محمد بن راشد ومحمد بن زايد وسلطان القاسمي ضمن قائمة «صناع 2018»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يناير 2018

القاهرة (وام)

اختارت مجلة «الأهرام العربي» - التي تصدر أسبوعيا عن مؤسسة الأهرام المصرية - صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشخصيات العربية المؤثرة التي تصنع العام الجديد 2018.

وتحت عنوان «محمد بن راشد..فارس المعرفة»..قالت المجلة في عددها السنوي: صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شاعر قبل أن يكون فارساً..

وفارس قبل أن يكون حاكماً، وحاكم تجتمع فيه صفات القائد صاحب الرؤية المستقبلية الشاملة، مشيرة إلى أن تأثير سموه كرجل سياسي يتخطى السنة الحالية والمقبلة، بما حققه من إنجازات، حيث قام بإصلاحات رئيسة على صعيد حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك إطلاق استراتيجية الحكومة الاتحادية في العام 2008 ورؤية الإمارات 2021، وتعد هذه الإستراتيجية عملية إصلاح متكاملة، تهدف إلى تعزيز التنمية الاجتماعيّة والاقتصادية وتطوير القطاع العام والمحافظة على الهوية الإماراتيّة.

وأكدت «الأهرام العربي» أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، درع الإمارات، فسموه قائد عربي استثنائي يمتلك روح الشباب المقترنة بالحكمة والحلم، مشيرة إلى أن سموه مهندس عملية تطوير قدرات الجيش الإماراتي، تلك المهمة التي أخذها على عاتقه، وأعطاها أولوية قصوى في أجندة اهتماماته المليئة بأفكار عملية تطوير شاملة لبلاده.

وذكرت أن سموه يضع في كل خططه الإنسان محوراً وهدفاً في خطط التنمية والمشروعات الوطنية، باعتباره الثروة الأغلى والمورد الأهم، ويراه الركيزة الأساسية التي يقوم عليها بنيان وأساس الوطن، ويرى أن من واجبه كقائد أن يمهد ويوفر لأجيال المستقبل أفضل الظروف والإمكانات، لتواصل حمل راية الوطن.

وأشارت «المجلة» إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يمثل نموذجاً لطراز فريد من الحكام، لا يتوقف عن العطاء، يعمل على تأسيس البنية التحتية للثقافة، من خلال تشييد المؤسسات الحيوية، التي تعمل على ترسيخ الوعي الفكري والثقافي لأبناء هذه الأمة، وحماية ذاكرتها من الاندثار، فأياديه تمتد إلى خارج الشارقة والإمارات لتقدم الرعاية للإبداع والمبدعين في أكثر من قطر عربي، مؤكدة أن سموه يعتبر حارساً للتاريخ العربي والإسلامي.

ومن بين الشخصيات التي اختارتها المجلة، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف والبابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا