• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عدم تعويض الأملاح يعرض الحالة للتطور

اشرب سوائل واحذر الشمس لتجنب «الإنـهـاك الحـراري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

مع موجات الحرارة المرتفعة وأشعة الشمس القوية في أوقات النهار التي تتعرض لها الدولة خلال موسم الصيف، يصاب الإنسان بالإنهاك الحراري، لتستقبل المناطق الطبية حالات الإنهاك الحراري، التي تتعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة أو العمال غير الملتزمين بقرار حظر العمل وقت الظهيرة، ما يستلزم أخذ عدد من الاحتياطات تقلل من الأخطار الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس والبقاء فترات طويلة في أجواء حارة، تجنباً لـ«الإنهاك الحراري»، الذي يحدث فجأة، أو لعدم شرب السوائل بقدر كاف أو بعد القيام بعمل شاق يصاحبه زيادة في إفراز العرق.

يقول الدكتور وائل صالح أبو زهري، ممارس عام في مركز «المتقدمة لجراحة اليوم الواحد» في أبوظبي: «يحدث الإنهاك الحراري عندما يعجز الجسم عن تبريد نفسه، ويحصل بسبب الحرارة الزائدة، والوقوف تحت أشعة الشمس لمدة نصف ساعة أو أكثر، عندها يتعرق الشخص كثيراً دون تعويض الأملاح والسوائل المفقودة، ويمكن أن يتطور الإنهاك الحراري على مدى عدة أيام إذا كان الشخص لا يأكل جيداً، ولا يعوض بشكل كافٍ الأملاح والسوائل التي يفقدها في أثناء التعرق».

ويشير إلى أن الإنهاك الحراري يعتبر أكثر الحالات شيوعاً وخطورة بين الإصابات الناجمة عن أشعة الشمس، نتيجة تعرض الجسم لدرجة عالية من حرارة الشمس مع وجود رطوبة مرتفعة في الجو، ما يسبب زيادة في إفرازات الجسم لكميات كبيرة من الماء والملح عن طريق العرق، ما يسبب نقصاً في سوائل الجسم ويؤدي إلى نقص الدم وتجمعه في الأوعية الدموية بالأطراف، وهذا يحدث لدى الأشخاص الذين يعملون في الأجواء الحارة، وكبار السن المصابين بالجفاف وارتفاع ضغط الدم. وممارسي المجهود البدني والرياضي لفترات زمنية طويلة في هذه الأجواء.

وأعراض الإنهاك الحراري تتمثل في الغثيان أو التقيؤ، ضعف عام، دوار، صداع، دوخة، شعور بالعجز عن القيام بأي مجهود، فقدان الشهية. مع برودة الجلد مع شحوب في اللون، إغماء مفاجئ أو انهيار، درجة حرارة الجسم قد تكون مرتفعة ويصاحبها تعرق شديد، وتقلصات عضلية، وانخفاض ضغط الدم نتيجة تجمع الدم. وإسعاف المصاب بالإنهاك الحراري يتطلب نقله إلى مكان بارد، شرط أن لا يتم تعريضه لتيار بارد كي لا يصاب بالرعشة، وفك ملابسه، وجعله يستلقي بشكل مريح على ظهره، ويمكن أن يتم تغطيته بشرشف إن كان يشعر بالبرد، وإن كان في وعيه، يجب إعطاؤه كمية كبيرة من السوائل الدافئة.

نصائح الوقاية

كيفية الوقاية من الإنهاك الحراري

يحدد الدكتور وائل صالح أبو زهري، ممارس عام في مركز «المتقدمة لجراحة اليوم الواحد» في أبوظبي، عدة نصائح تساعد على الوقاية من الإنهاك الحراري عندما تكون درجات الحرارة مرتفعة، منها البقاء في الأماكن المغلقة والمكيفة، ولكن إذا كنت مضطراً إلى الخروج في ذلك الحر الشديد، فلا بد من ارتداء ملابس خفيفة الوزن، بألوان فاتحة، وفضفاضة، وقبعة واسعة الحواف، واستخدام واقي شمس، والإكثار من تناول السوائل، مثل الماء وعصير الفواكه، أو عصير الخضار يومياً، وذلك لأن الإنهاك الحراري قد يرتبط بنقص الملح. ولأولئك الذين يمارسون الرياضة، ننصحهم بتناول كميات كبيرة من السوائل قبل التمرين بساعتين أو ثلاث ساعات، وتناول الماء أيضاً أثناء ممارسة الرياضة (كل 20 دقيقة) حتى إذا لم يشعر الشخص بالعطش مع أخذ حمام بارد بعد الانتهاء من ممارسة الرياضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا