• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عقاقير مزروعة بالجسم تكافح إدمان الأفيون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

واشنطن (د ب أ)

نجحت التجارب الأولى لاستخدام عقار بروبوفين، في المساعدة على شفاء مدمني مسكنات الأفيون، ويعد العقار الذي يزرع تحت الجلد لستة أشهر، أحدث سلاح في المعركة ضد الوباء الأفيوني والهيرويني الذي يسبب أضرارا بالغة حاليا في الولايات المتحدة.

ويوفر البروبوفين المستزرع تحت الجلد للمرضى جرعة منخفضة ثابتة المستوى من البيوبرينورفي (وهي مادة مستخدمة حاليا في علاج حالات الإدمان)، ما يساعد المرضى على التعامل مع أعراض الانسحاب، ويحول دون الآثار الإيجابية للمواد الأفيونية، وفقا لشركة «تيتان» للصناعات الدوائية، التي تنتج بروبوفين. وقالت، مدير قسم التطوير ونائب الرئيس التنفيذي للشركة :«بروبوفين أكثر ملاءمة من أي نسخ أخرى من العقار لأنه لن يكون على المرضى أن يقلقوا بشأن تناول الدواء في كل يوم لتجنب أعراض الانسحاب».

والهدف من العلاج هو الحد من الضرر، حيث لا يتوقع من الناس الإقلاع على الفور، لكنه يسعى إلى تقليل جرعتهم باستمرار». وأشارت إلى أنه تمت الموافقة على الزرع تحت الجلد من قبل الوكالة الاتحادية للعقاقير في 26 مايو الماضي، وبعدها خرج العقار إلى السوق، ويأتي هذا العلاج بمثابة بصيص أمل وسط تفاقم وباء إدمان المواد الأفيونية في الولايات المتحدة، حيث يلقى نحو 78 أميركياً حتفهم كل يوم نتيجة تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا