• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

زيادة مخاطر «السكري» ترتبط بقلة النوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

أمستردام (إينا)

أشارت دراسة جديدة إلى أن الرجال الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم، معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بالسكري، حسب ما بثت وكالة الأنباء البحرينية «بنا».

وقالت كبيرة الباحثين فامكه روترز من المركز الطبي بجامعة فري في أمستردام: إن دراسات كثيرة سابقة، ربطت بين مشاكل النوم والسكري، لكن الأسباب وراء هذا الارتباط لا تزال غير مفهومة، وبحثت الدراسة السابقة عن تفسير واحد محتمل، وهو مقاومة الأنسولين.

وفحص الباحثون بيانات بشأن أنماط النوم ومقاومة الأنسولين، بين 788 رجلاً وامرأة غير مصابين بالسكري، وجرى استبعاد الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن أو أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستويات الكوليسترول، فيما طلب الباحثون من المشاركين لقياس النوم ارتداء أجهزة قياس التسارع، أثناء معظم فترات استيقاظهم، وكانت الفترات التي يخلع فيها المشاركون هذه الأجهزة، لأكثر من ساعة تعتبر نوماً.

وأوضح فريق البحث في دورية الغدد الصماء والأيض: إنه بشكل عام كان الناس ينامون في المتوسط سبع ساعات ونصف الساعة خلال الليل، وقد خلصت الدراسة إلى أن الرجال الذين ينامون بشكل أزيد أو أقل كثيراً من المتوسط، هم أكثر عرضة لأن تكون أجسامهم أكثر مقاومة للأنسولين، من أقرانهم الذين ينامون بمعدلات متوسطة، أما بالنسبة للنساء، فكان العكس صحيحاً، إذ كانت لدى النساء مقاومة أقل للأنسولين عندما ينمن أقل أو أكثر من المتوسط.

وأشارت إلى أنه لم يتضح من النتائج سبب هذا الفارق بين الذكور والإناث، رغم أن عدداً لا بأس به من الدراسات، أظهر صلة بين قلة فترات النوم والإصابة بالسكري.

وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن معظم البالغين يحتاجون للنوم بين سبع وثماني ساعات كل ليلة، وعلاوة على زيادة مخاطر الإصابة بالسكري، ترتبط قلة النوم بمشكلات صحية مزمنة أخرى، مثل السمنة والاكتئاب وأمراض القلب والشرايين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا