• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المنافسة في «المونديال» بين «الحلم» و«الكابوس»

مقترح بإقامة دورة عالمية مجمعة قبل بداية كأس العالم للأندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

معتز الشامي (دبي)

لمواجهة الكبار، يجب أن تدخل إلى عالمهم أولًا، هكذا يجب أن نفكر، إذا ما أردنا ترك بصمة إيجابية، والمنافسة على مركز متقدم في مونديال الأندية، والاستفادة من إخفاق ممثلينا في نسختي 2009 و2010 عند إقامة البطولة بعد عامين، مرة ثانية على أرض الإمارات.

ونختم الملف الذي طرحناه على مدار الأيام السابقة، بالتأكيد على ضرورة أن تغيير أنديتنا النظرة في تحضيراتها للموسم، بداية من الصيف المقبل، حيث يكون لزاماً عليها السعي لمواجهة الكبار، في المباريات الودية للحصول على الخبرة والاحتكاك القوي، بالإضافة للحصول على الثقة المطلوبة، عندما نتحدث عن أسماء بحجم بطل أفريقيا وبطل آسيا وبطل أميركا اللاتينية وأوروبا.

وعلمت «الاتحاد» أن توجها سوف يخضع للدراسة ويتبناه اتحاد الكرة، يتعلق ببحث إمكانية استضافة دورة مجمعة، يشارك فيها بطل الدوري المتأهل لتمثيل كرة الإمارات، على أن تضم فرق مشابهة لمستويات الفرق المتأهلة للبطولة في نسخة 2017 ثم 2018، على أن تقام في أواخر نوفمبر، بينما تنطلق البطولة في النصف الأول من ديسمبر كل عام.

ويتلخص المقترح، في دعوة فريق من اليابان أو كوريا، ويكون بطل أو وصيف الدوري للمشاركة في البطولة، خاصة أن الدوري هناك ينتهي منتصف نوفمبر، وينطلق في مارس، بالإضافة إلى فريق أفريقي مشابه لمدرسة الفريق حامل لقب دوري أبطال أفريقيا ومشارك في نسخة 2017 أيضاً، والأمر نفسه بالنسبة لأميركا اللاتينية، بينما يكون أمر فريق أوروبي سهلا، خاصة أن فرق ألمانيا تتوافد لإقامة معسكراتها الشتوية قبل فترة كافية من منتصف ديسمبر، بالتالي يمكن ترتيب مباراة ودية مع أحدها، وقد يتم قصر الدورة العالمية المجمعة على فرق من شرق آسيا وأخرى من أستراليا، وثالث من أفريقيا وأميركا اللاتينية دون دعوة أندية أوروبية.

وعلى الجانب الآخر اتفقت الآراء على أن فرصة الاحتكاك القوي والجاد مع عمالقة القارات بالنسبة لأنديتنا، سيكون مفيداً على أن يبدأ ذلك مبكراً حتى يحصل اللاعبون على الثقة والخبرات الكافية، بدلاً من الاقتصار على التحضير والاستعداد للدوري المحلي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا