• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

الوحدة.. «الموسم المتذبذب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

دخل الوحدة الموسم وهو من بين المرشحين للمنافسة على لقب الدوري، خاصة أنه عاد بقوة في الموسم الذي سبقه وعانق لقب كأس الخليج العربي، بعد ابتعاد عن منصات التتويج نحو 6 سنوات، لكنه ظهر في الدوري بشكل مختلف، ليكون حصاده فيه أقل عن النسخة التي سبقته في المركز أو عدد النقاط، على الرغم من وجود نجوم بحجم إسماعيل مطر وجوجاك وفالديفيا وتيجالي ولاعبي خبرة ومواهب شابة، وامتلاكه لقوة هجومية ضاربة، قادت الفريق لنتائج كبيرة، لكنها عادت في مباريات أخرى وبدت على غير عادتها، ليكون حصاد الفريق متواضعاً جداً قياساً على رسمه وحجمه وقدراته.

وشارك الوحدة في البطولات المحلية ودوري أبطال آسيا، لم يوفق في الذهاب بعيداً في ثلاث منها، وأولاها عدم محافظته على لقب كأس الخليج العربي، ثم الابتعاد عن المنافسة على درع الدوري، ثم لم يتمكن من الذهاب بعيداً في دوري أبطال آسيا، مع أنه قدم مستويات كبيرة جعلته منافساً على بلوغ الدور الثاني حتى آخر مبارياته في مجموعته.

ومع أن ما قدمه «العنابي» في الدوري لا يرضي التطلعات، لكنه عاد ورسم هدفاً جديداً، وهو المنافسة على كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وعمل من أجله، لينجح في معانقة اللقب الغالي للمرة الثانية في تاريخه، لينهي الموسم على أفضل وجه، ويعوض إخفاقه في الدوري، بضمانه خوض أولى بطولات الموسم الجديد «السوبر»، وحجز مقعد مباشر في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا