• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

استضاف ندوة جمعية الرياضيين بحضور شخصيات رياضية بارزة

مجلس السركال الرمضاني يقدم 6 توصيات لرعاية اللاعب بعد الاعتزال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

دبي(الاتحاد)

استضاف مجلس السركال الرمضاني، مساء أول من أمس، ندوة جمعية الرياضيين لمناقشة كيفية رعاية اللاعبين المواطنين بعد الاعتزال، لاسيما الأجيال القديمة التي أعطت للكرة والرياضة الإماراتية الكثير، أقيم المجلس بمنزل يوسف السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق، بمنطقة الخوانيج بدبي، بحضور عدد كبير من الشخصيات الرياضية البارزة في الدولة، ومن اللاعبين القدامى، في مقدمتهم حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي، ويوسف الملا رئيس اتحاد الكرة الطائرة، وعبيد سالم الشامسي نائب رئيس اتحاد الكرة الأسبق، والدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام السابق لمجلس دبي الرياضي رئيس مجلس إدارة جمعية الرياضيين، وسعيد عبد الغفار نائب رئيس الاتحاد الأسبق، ومحمد عمر رئيس لجنة الحكام الأسبق، وعلي حمد عضو لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، وعبد الرحمن محمد لاعب النصر والمنتخب الوطني الأسبق، وعبيد الطويلة حارس الأهلي الأسبق، كما حضر جانباً من اللقاء كل من خليفة سعيد سليمان، رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون النادي الأهلي، والمستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأوليمبية.

وشهد المجلس نقاشاً مستفيضاً بين الحضور، وتبادلاً لوجهات النظر، كما تركزت محاور الجلسة على تنمية ثقافة المجتمع الرياضي لتعزيز مكانة اللاعبين الدوليين السابقين أصحاب الظروف الخاصة، والاهتمام بقدامى اللاعبين والحفاظ عليهم، لأنهم أصحاب إنجاز، ولأنهم أعطوا للوطن والرياضة من شبابهم وحياتهم الكثير، ومساعدة اللاعبين الدوليين القدامى للحصول على ظروف معيشية أفضل.

كما ناقشت الجلسة أيضاً كيفية تهيئة ظروف أفضل للحصول على رعاية طبية جيدة، ومساعدة اللاعبين لإيجاد وظائف لهم، ودعم اللاعبين الدوليين القدامى الذين يواجهون أي كوارث وأزمات، وتوفير الحياة الكريمة لأسر اللاعبين بعد وفاتهم، كما أكد المجلس بأن الرياضيين القدامى يستحقون الوفاء.

وخرجت الجلسة بـ6 توصيات، تبنتها جمعية الرياضية، ونادت بضرورة تبنيها من الجهات الرياضية كافة، والمؤسسات ذات العلاقة بالدولة، وهي ضرورة تنسيق الجهود مع جهات الاختصاص من أجل إنشاء صندوق لرعاية الرياضيين يساهم في رعاية اللاعبين المواطنين بعد الاعتزال، تبني وإطلاق مبادرات تنمي ثقافة اللاعب منذ مرحلة البدايات بالرياضة كحرفة يمتهن العمل فيها بعد الاعتزال على المستويين الفني والإداري وإدارة المنشآت الرياضية، توعية المجتمع الرياضي بأهمية دور ورسالة جمعية الرياضيين في تعزيز المهنية وتهيئة اللاعبين لمرحلة ما بعد الاعتزال، حث الأندية على دعم اللاعبين القدامي من غير أصحاب الوظائف اجتماعياً من خلال توظيفهم بعد انتهاء مسيرتهم في الملاعب، تبني الأندية والاتحادات مبادرات فعالة تساهم في مساعدة اللاعبين المعتزلين في الأزمات والكوارث، وتوفير الحياة الكريمة لأسر اللاعبين بعد وفاتهم، وإعداد قاعدة بيانات للاعبين المعتزلين تمكن من سهولة التواصل معهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا