• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ليست مجرد مكان لإيواء الأطفال

10 ضمانات لاختيار دار الحضانة الأفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

القاهرة (الاتحاد)

يتفق التربويون حول أهمية إلحاق الطفل في مرحلة طفولته المتوسطة ما بين الثالثة والسادسة من العمر - فترة ما قبل المدرسة - بإحدى دور الرعاية اليومية وحضانات الصغار، لما في ذلك من انعكاسات وتأثيرات ايجابية عديدة على جوانب النمو المختلفة، وتنمية إدراك الطفل ولغة التواصل مع الآخرين، واكتساب المزيد من الخبرات الانفعالية والاجتماعية.

وأكدت الأخصائية النفسية الدكتورة نهى أحمد عاصم، أن الأمر ليس مجرد مكان لإيواء الأطفال لعدة ساعات حتى يحل موعد إعادتهم إلى أسرهم، لأن مثل هذه الدور تساعد في تأسيس شخصية الطفل وسلامة نموه، ويفترض أن يتوفر فيها شروط ومواصفات. وتقدم الدكتورة نهى عاصم للأم 10 شروط ومواصفات لدار الحضانة:

1 - الترخيص: شرط مهم يضمن عمل الدار وفق رقابة وتفتيش مؤسسي حكومي، ويضمن خضوعها لكافة الأنظمة واللوائح والقوانين المحلية. وضمان صلاحية المكان كبيئة مناسبة للأطفال، وتحقق عامل السلامة والأمن.

2 - توفر الكوادر الإدارية والتربوية والصحية المؤهلة والمدربة، حيث يشترط وجود معلمات ومشرفات ومربيات مؤهلات ولديهن خبرة كافية لرعاية وتعليم الأطفال، وأن يكن قادرات على العمل مع الصغار. 3 - توفر العمالة الآمنة: حيث يتحتم اختيار الكوادر العمالية والمهنية من سائقين ومربيات أو عاملات النظافة، من اللاتي يخلون من أية أمراض عصبية أو نفسية أو أمراض سارية أو معدية، ووجوب خضوعهن للفحص الطبي الدوري الدقيق، فضلاً عن سلامة سيرهن الذاتية.

4 - توفر نسبة جيدة من المدرسات المؤهلات بما يتناسب وعدد الأطفال بالدار. حيث تقتضي الضرورة التربوية وجود مُدرسة مؤهلة لكل (3 - 5 أطفال). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا