• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

ينبغي على صناع الإعلانات الخاصة بـ«جيب بوش» تمييزه ليس فقط فيما يتعلق بسباق 2016، ولكن تمييزه عن أخيه وأبيه

جيب بوش.. يواجه إرث عائلته!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

سيحتاج الأمر للكثير من المال لإقناع الناخبين «الجمهوريين» بأنهم لا يعرفون «جيب بوش»، ففكرة أنه محارب قديم متعب، مألوف للجميع وكريه للكثيرين، والوجه الآخر للميزة السياسية الوحيدة التي يتمتع بها في المجال «الجمهوري» – ألا وهي الاتصالات العائلية، وشبكة واسعة وشديدة الثراء من المانحين، والخبرة السياسية.

وفي الواقع، فإن الناخبين ليس بوسعهم معرفة الكثير عن بوش. فقد كان حاكماً ناجحاً ومحافظاً لولاية فلوريدا، بيد أنه ترك منصبه منذ 2007. وحملته الرئاسية (التي لم يتم الإعلان عنها بعد)، جنباً إلى جنب مع موجز لآرائه حول الهجرة ومبادرة المعايير الأساسية المشتركة، قد ولدت أخباراً في الأشهر الأخيرة. لكنه لم يترشح مطلقاً كرئيس أو سبق له أن خدم في الحكومة. ولم يكن أبداً شخصية سياسية وطنية، وحتى خلال فترة رئاسة أخيه، لم يكن شخصية بارزة بشكل خاص.

وبالرغم من ذلك، فإن الآثار الكارثية لهذه الرئاسة تبدو وكأن لها مثل هذا الرنين، وهو أن الناخبين يجفلون بشكل حدسي من اسم عائلة «جيب». وفي شهر يناير، أعطى منظم الاستفتاءات «بيتر هارت» قائمة بالسياسيين إلى 12 من سكان ولاية كولورادو وسألهم عن أقل من يفضلون. ومن بين هؤلاء الـ12 قاطنا – من الديمقراطيين»و«الجمهوريين» والمستقلين – اختار ثمانية «جيب بوش».

والمد الأسري هو السائد في كلا الحزبين السياسيين. بيد أنه يصيب «جيب بوش» أكثر من هيلاري كلينتون – حتى على الرغم من أن كلينتون، وليس «جيب بوش»، هي التي كانت لاعبة بارزة في السياسة الوطنية لما يقرب من ربع قرن. كما أن كلينتون تعتبر أكثر شعبية بين «الديمقراطيين»عن بوش بين «الجمهوريين»، وهي تسبق بوش باستمرار – أحيانا بفارق رقمين – في منافسات الانتخابات العامة.

وفي هذا السياق، ذكر «سكوت ووكر»، حاكم «ويسكونسن»، لـ«آدم سميث» من صحيفة «تامبا باي تايمز»: «إذا ما حقق «الجمهوريون» الفوز في الانتخابات المزمع اجراؤها في خريف 2016، فإننا في حاجة إلى وجه جديد، وأفكار جريئة وكبيرة من خارج واشنطن، وشخص لديه سجل حافل». وربما كان «ووكر» لديه العديد من «الوجوه الجديدة» من «الجمهوريين».

هذا هو المكان الذي يأتي فيه المال. ومن المتوقع أن يكون جيب بوش لديه الكثير من المال، حيث إن حملته تواجه سلسلة من المهام عالية التكلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا