• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد صدور كتابه «رحلة في عوالم المسرح القطري الخليجي والعربي»

رشيد: مسرحنا تحوّل إلى إطار هلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

محمود عبدالله (الشارقة)

أكد الباحث والكاتب المسرحي القطري الدكتور حسن رشيد، أن النسخة الخامسة والعشرين من أيام الشارقة المسرحية، التي يتابعها منذ أكثر من عشر سنوات «هي الإفراز الحقيقي للحراك المسرحي ليس على نطاق الإمارات فقط، ولكن على النطاق الإقليمي والعربي، وذلك بسبب ظهور أجيال متعاقبة، تحمل أطروحاتها ومشروعها الوطني لبناء مسرح ذي هوية». وأضاف رشيد لـ «الاتحاد» حول التطور الذي شهدته دورة «الأيام» الأخيرة: «الشارقة دائما تخطو نحو ترسيخ دور وأهمية رسالة المسرح في صناعة المعرفة والتنوير».

وعن كتابه الذي صدر مؤخراً بعنوان «رحلة في عوالم المسرح القطري الخليجي والعربي» قال: «أعالج في كتابي جملة من القضايا التي تتعلق بهذه المسارح جاء بعضها في شكل مقالات، والآخر في شكل دراسات وبحوث.. ومن بين العناوين التي تضمنها الكتاب: «المسرح القطري.. وعذابات ابن ماجد‪«‬، و«احتفالات يوم المسرح العالمي»، و«أدونيس»، و«أسئلة المسرح».. حيث نقرأ ماذا نريد من المسرح؟ ماذا يريد الآخرون من المسرح؟ سؤال آخر: هل المسرح لابد أن يتكئ على إطار محدد من الطرح والتناول؟»، وفي رأي الدكتور رشيد أن المسرح في واقعنا العربي تحوّل إلى إطار هلامي.

وفي معرض رده على سؤال حول الحلقة التي تربط بين المسرحي الإماراتي والقطري قال: «الذي يربطهما أحلام الشباب وتطلعاتهم نحو مسرح حقيقي ذي استقلالية وهوية عربية، لكن ما يميز مسرح الإمارات أنه يفسح في المجال للأجيال المتعاقبة كي تمارس طقس المسرح، في حين ما زال المسرح القطري مرتبطاً بالرعيل الأول وتهميش الجيل الجديد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا