• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

دراما رمضانية تناقش واقع مصابين بالمرض

هند صبري: «حلاوة الدنيا» رؤية مختلفة للسرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

استطاعت هند صبري أن تحظى بتفاعل كبير من متابعي مسلسلها الرمضاني «حلاوة الدنيا»، وخاصة متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، التي دعتهم عبر حسابها بموقع «إنستغرام» لمناقشة الحلقات بشكل يومي، إذ قررت صبري تنفيذ فكرة جديدة في «حلاوة الدنيا»، بنشر مقطع فيديو يومياً عبر حسابها وتوجيه سؤال لمتابعي المسلسل، يفتح باب مناقشة الأحداث المستقبلية لبطلة العمل «أمينة الشماع»، الأمر الذي زاد تفاعل الناس مع المسلسل وانهالت التعليقات عبر حسابها، والتي جاء أغلبها إيجابياً، مشيدين بالأداء المميز لها.

و«حلاوة الدنيا» عمل درامي مأخوذ عن دراما إسبانية أعاد كتابتها أسماء عبد الخالق وإنجي القاسم بإشراف تامر حبيب، وأخرجه حسين المنياوي، وشارك في بطولته ظافر العابدين ومصطفى فهمي وأنوشكا ورجاء الجداوي، وتطرح من خلاله بطلته هند صبري موضوعاً إنسانياً يرصد حكاية «أمينة الشماع»، التي تكتشف قبيل موعد زفافها إصابتها بمرض السرطان، فتبدأ بإعادة جدولة حياتها وما يترتب على ذلك من تغيير في أولوياتها مع إعادة النظر في علاقاتها بمن حولها، في ظل وقوع مشاكل مفاجئة مع الشخصيات المحيطة بها من حبيب وعائلة وأقارب وأصدقاء.

وعن تجربتها في هذا العمل، أكدت هند أن «حلاوة الدنيا» يقدم مزيجاً من الكوميديا والتراجيديا والدراما في إطار سلس وجذاب، وفي الوقت نفسه يحمل قضايا إنسانية مهمة، لافتة إلى أن أهم ما يميز العمل أنه يظهر كيفية محاربة الظروف الصعبة بالتفاؤل والأمل.

وعن اقتباس العمل عن دراما إسبانية، أوضحت أنها تولي اهتماماً بتقديم دراما مضمونها قريب من الناس، لذلك ورغم أن «حلاوة الدنيا» مأخوذ من عمل أجنبي، فموضوعه إنساني بالدرجة الأولى، وقصته تلامس هموم الإنسان في كل مكان.

وعن تجسيدها دور «أمينة الشماع»، أشارت هند إلى أنها عاشت تجربة مختلفة مع هذه الشخصية أثناء أدائها لها، لا سيما أنها شخصية قريبة من الناس، تحب عملها وتعشق الحياة ولا تعاني معضلات كبرى في حياتها لكن فجأة تنقلب حياتها رأساً على عقب، فكيف ستتفاعل مع المرض وكيف ستتعامل مع الشخوص من حولها، لافتة إلى أن أكثر ما حمسها للعمل الجانب الإنساني فيه.

وقصة مرضى السرطان وصراع البقاء والانتصار على المرض سبق وتم تقديمه في أكثر من عمل فني، فما الجديد الذي يقدمه «حلاوة الدنيا»، إلى ذلك، قالت هند: «هذه المرة الأولى التي يتم التطرق إلى هذا المرض في الدراما العربية بطريقة إيجابية لا تحمل طابعاً تراجيدياً طيلة الوقت، مشيرة إلى أن كل عمل يتناول القصة بطريقة مختلفة، ويقدم العلاقات الإنسانية بصورة متفردة، وكل إنسان له طريقة مختلفة في تعامله مع المرض، فالعمل لا يتحدث عن قصة مرض أمينة فقط، إنما يتعرض إلى جوانب كثيرة من العلاقات الإنسانية التي تعيشها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا