• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

مقدم برنامج «عونك» يروي قصص معذبين في الأرض

أحمد اليماحي: تعرضت للموت في نفق «أمير داعشي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

ثلاث سنوات وبرنامج «عونك» يصنع الأمل في نفوس الناس بمختلف البلدان، يشفي جراح المكلومين، يحقق أمنيات بسيطة في الحياة للمحتاجين، يلامس هموم البسطاء، يدخل إلى كل بيت عبر شاشة «قناة أبوظبي»، يتفاعل معه الجمهور من خلال ما يقدمه الإعلامي أحمد اليماحي الذي سكن صوته كل قلب، وهو يعرض الحكايات ويتحدث عن المآسي، يمر من أنفاق داعش، ويتعرض للموت في العراق.

ويتعاطف اليماحي مع الحالات الإنسانية في بؤسها وخاطرها المجروح، يعبر عن الوجه المضيء لدولة الإمارات في العطاء ومؤسساتها الكبرى في المساعدات مثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، التي ترعى برنامج «عونك» الذي يطل في موسمه الثالث متدثراً بروح «عام الخير» ومنطلقاً تحت شعار «بالخير وحده نصنع عالماً أفضل»، ولا يزال اليماحي يعيش قصصاً ينفطر لها القلب ويبثها عبر الشاشة الفضية، وهو يبرهن على أن الإمارات وطن الجود وموطن الإنسانية والرحمة.

لمسة عطف

أحمد اليماحي الذي هز القلب عندما قدم تقارير إخبارية من قبل، حصدت أعلى المشاهدات مثل «قصة اللحوم الفاسدة في المصفح، ومناطحة الثيران» يقول: نحن بحاجة إلى أن نطهر قلوبنا من خلال تفعيل الجانب الإنساني في حياتنا، ومن خلال برنامج «عونك» تعايشت عن قرب مع المعذبين في الأرض، مع هؤلاء الذين تريح قلوبهم لمسة عطف حانية من خلال مساعدات تلون حياتهم بالبهجة، وتنقلت في البلدان وتعرفت على جملة من الهموم التي تقصم الظهر، وكيف أن «برنامج عونك» بمبادراته الخيرية صنع عالماً أفضل من خلال تقديم الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات تمثلت في إقامة مشروعات للأسر المتعففة ومنح دراسية ومساعدات عينية، في مشهد يبين بجلاء أن العطاء الإنساني عنوان دولة الإمارات وواجهتها المشرفة.

قطار سريع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا