• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الميدالية الذهبية أنقذته من الإعدام

بيكيلا«الجندي الحافي » أسطورة روما وحديث العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

نيقوسيا (أ ف ب)

الإثيوبي ابيبي بيكيلا عداء مذهل يجري حافي القدمين وكأنه في سهوب بلاده يركض خلف الخرفان، فاز بماراثون دورة روما 1960 في الأمسية الأخيرة من الألعاب، واجتاز خط النهاية نضرا غير متأثر بالمسافة والجهد، فأدهشت لياقته البدنية وحيويته الأطباء بعد 195ر42 كلم.

اخترق «السائح الإثيوبي» شوارع العاصمة الإيطالية مكتشفا روما القديمة وحاصدا الانتصار ومحطما الرقم القياسي الذي حققه التشيكوسلوفاكي اميل زاتوبيك « القاطرة البشرية» في دورة هلسنكي 1952 (2:23:03 ساعة).

خرج بيكيلا (28 عاما)، الجندي في الحرس الإمبراطوري الإثيوبي من بين الصفوف، واخترق الطليعة ليبلغ خط النهاية حافي القدمين، فالأحذية الرياضية لا تريحه، والجري من دونها أسهل، وسجل 2:15:15 ساعة في مقابل 2:15:41:6 ساعة للمغربي عبد السلام الراضي.

وكان بيكيلا (58 كلج، 76ر1 م) نموذجا لجيل من العدائين الأفارقة الذين طبعوا المسافات الطويلة بطابعهم الخاص، والحصاد المثمر لمدرب اللياقة البدنية في كتيبة حرس الإمبراطور هايلي سيلاسي، السويدي اومني نيسكانن المولود في هلسنكي.

قبل أربع سنوات من موعد الألعاب، اكتشف المدرب الخبير جنديا شابا انخرط في صفوف الحرس الامبراطوري منذ سن المراهقة، بهره بقدرة تحمله، شاب قادم من الريف البعيد ومولود في 7 أغسطس 1932، وهو اليوم الذي نظم فيه سباق الماراثون في دورة لوس أنجلوس الأولمبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا