• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يعمل به 600 شخص موزعون على 75 محلاً

سوق السمك في أبوظبي.. خدمات متكاملة ورقابة مستمرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يناير 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

مع إشراقة شمس كل يوم جديد، يعيش سوق السمك في أبوظبي المطل على الميناء حياة بتفاصيل مختلفة، وتجمع مرتاديه من مختلف الجنسيات والأعمار، الرغبة في تناول وجبة صحية طازجة، وفي الوقت نفسه متابعة إعداد الطعام بمراحله كافة، بدءاً من شراء السمك وتنظيفه، وانتهاء بإعداده وطهيه للحصول على وجبة متكاملة العناصر الغذائية.

وعلى الرغم من افتتاح سوق جديد للسمك في المشرف مول، إلا أن هذا لم يمنع المستهلكين من التوجه لسوق السمك في الميناء الذي يزيد عمره على 25 عاماً، لما يتمتع به هذا السوق من طابع تراثي، إلى جانب وجوده في ميناء الصيد مباشرة، وفق ما أبلغ «الاتحاد» المستشار علي محمد المنصوري رئيس الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك، ورئيس جمعية أبوظبي التعاونية لصيادي الأسماك.

ويعيش نحو 600 شخص من خلال العمل في 75 محلاً، موزعة في سوق السمك بالميناء، ممن يقدمون خدمات متكاملة لزبائن السوق، تبدأ من بيع السمك ومنتجات البحر الأخرى، لتمر بتنظيفه وتقطيعه حسب رغبة الزبون، ومن ثم إعداده للطبخ.

وفي جولة بسوق الميناء، سلطت «الاتحاد» الضوء على المهن التي يوفرها سوق السمك، علماً بأن 90% من العاملين فيه هم من الجنسية الهندية، وما تبقى هم من الجنسيات العربية والفلبينية والآسيوية الأخرى، وفق ما أفاد المنصوري، الذي أكد أن الجمعية تشرف على إدارة السوق من خلال فريق عمل متكامل متخصص في إدارة الأسواق، وتسعى لتأمين حقوق العاملين كافة.

بيع الأسماك ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض