• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد تزايد نسبة التلوث بأدخنة المصانع والغازات الضارة بالبيئة

مواطنون في عجمان يطالبون بالإسراع في فصل المناطق السكنية عن الصناعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

آمنة الكتبي (عجمان)

طالب مواطنون في إمارة عجمان، بنقل المناطق الصناعية من الأحياء السكنية، جراء انبعاث أدخنة المصانع التي تحتوي على عدد من الغازات الضارة بالصحة والبيئة، مؤكدين ضرورة الإسراع في تنفيذ مشروع الفصل بين المنطقتين، وإبعاد سكن العمال العزاب عن المناطق السكنية، الأمر الذي أصبح يشكل خطورة على السكان بحسب تعليقاتهم.

وقال المواطن يوسف النعيمي، أحد سكان منطقة المويهات: الصورة تتحدث عن معاناة السكان وتضررهم ونطالب الجهات المعنية بالإسراع في الفصل بين المناطق السكنية والصناعية، لأننا نفتقد الهدوء والنظافة إلي جانب الأمن، وذلك بسبب قرب سكن العمال والذين أصبحوا يتجولون في الأحياء السكنية ناهيك عن الجرائم التي قد تحصل. وأضاف النعيمي تعرض أحد الجيران إلى السرقة ودخل العامل الآسيوي إلي البيت رغم وجود أصحابه وسرق بعض الهواتف وهرب.

وطالب علي حفوفي أحد سكان منطقة الزهرة، بضرورة الفصل بين المنطقة السكنية والصناعية، التي أصبحت تعج بازدحام مركبات النقل والمخلفات ومحال تصليح السيارات التي تهدد صحة السكان وتعرضهم للأمراض بسبب انبعاث الدخان والغازات الضارة. وقالت المواطنة مريم محمد من سكان منطقة خان صاحب: مازالت المعاناة مستمرة منذ سنوات، بسبب قرب وتداخل المنطقة السكنية والصناعية بالإضافة إلي سكن العمال. وأوضحت، عدم ترك مسافة بين المناطق السكنية والمنشآت الصناعية يعرض السكان للخطر، والتلوث الذي أصبح يقتحم المنازل، ومن المفروض إيجاد حلول جذرية للمشكلة ونأمل من دائرة البلدية تنفيذ مشروع الحزام الأخضر وأن يشمل باقي المناطق السكنية كمنطقة خان صاحب ومنطقة المويهات.

وأشار أحمد المهيري مدير إدارة الزراعة والحدائق العامة في دائرة البلدية والتخطيط في عجمان إلى إنجاز المرحلة الأولى من مشروع زراعة الحزام الأخضر، حول محطة معالجة الصرف الصحي، ومكب النفايات الصلبة بمنطقة الجرف بهدف فصل المناطق السكنية عن الصناعية و إضفاء صفة جمالية على كافة المناطق بالإمارة.

وقال إنه تم الانتهاء من إنجاز مشروع ري وزراعة الحزام الأخضر في منطقة الجرف كمرحلة أولى، بهدف الحفاظ على البيئة وإضفاء السمة الجمالية حول منطقة محطة معالجة الصرف الصحي، ومكب النفايات الصلبة، مؤكداً أن المشروع يهدف إلى عزل المناطق السكنية الآهلة بالسكان عن المناطق الصناعية و الحد من الروائح الكريهة والمناظر غير الحضارية في المناطق المحيطة في المنطقة بالإضافة إلى تحسين البيئة الطبيعية الصحية لقاطنيها.

وذكر المهيري بأن المشروع، يعد فريدا من نوعه الذي يعتمد فيه على استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة في الري ويعمل بنظام ري أوتوماتيكي ملحق بوحدة خاصة لتنقية المياه قبل استخدامها في الري، منوهاً بزراعته بأشجار البيئة المحلية ومساحته الإجمالية (50890م مربع) بطول 7 آلاف متر، وتنوعت الأشجار فيه بين النيم (727) والأراك (2950)، مضيفاً بأنه تم تنفيذ المشروع بالتعاون مع شركة عجمان للصرف الصحي. وأضاف بأن العمل يجري حاليا في مشروع خط الري والذي يمتد بطول يبلغ 3500 متر بشارع الاتحاد، لتوصيل مياه الصرف المعالج لشبكة ري المدينة بتكلفة 5 ملايين درهم للمرحلة الأولى، وكذلك مشروع زراعة التقاطعات والجزر الوسطية في شارع الشيخ مكتوم، مشيراً إلى أن الدائرة تواصل تنفيذ خطتها الإستراتيجية لزيادة مساحة الأراضي المزروعة إلى 5%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض