• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأبيض يفتتح «الكرة» بمواجهة الكويت

التجديف يبدأ حصاد «شاطئية الخليج» بفضية الفرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

محمد فضل وأحمد مصطفى (الدوحة)

افتتح منتخبنا للتجديف مشاركته بدورة الألعاب الشاطئية الخليجية الثانية بالمركز الثاني، ونال الفضية، خلف الأزرق الكويتي البطل الذي توج بالذهبية، فيما جاء البحرين ثالثاً بالبرونزية، وبلغت مسافة سباق التجديف 500 متر.

وبدأ كل من حمد المطروشي وحميد المطروشي على قارب الإمارات مسيطرين على المقدمة، لكن الرياح العالية التي رافقت السباق حولت مسارهما بالكامل للخلف، ليستغل الكويتيان محمد محمود ومحمد الربيع الفرصة أحسن استغلال وينجحا في خطف الذهبية، فيما تقلد لاعبا منتخبنا الفضية، وذلك بشاطئ منطقة كتارا، مقر إقامة السباقات البحرية.

علي صعيد آخر، أجرى منتخبنا الوطني للكرة حصة تدريبية عصر أمس بملاعب الغرافة، استعداداً لمواجهة المنتخب الكويتي، اشتملت على تدريبات فك العضلات، باعتبارها التدريبات الأولى للمنتخب عقب العودة إلى قطر، بعد أن شارك الفريق خلال الأسبوع الماضي في التصفيات المؤهلة لمونديال البرتغال، وأكد خليل أهلي، مدير الفريق، أن معنويات اللاعبين عالية، وكل هدفهم هو تجاوز المباراة الأولى أمام الكويت التي تقام اليوم بالغرافة، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين في جاهزية تامة، ويتوقون للمشاركة في المباراة الافتتاحية اليوم، متمنياً النجاح في حصد النقاط الثلاث، وفي اللقاء الثاني يلاقي قطر البلد المضيف نظيره البحريني. وكانت البطولة قد انطلقت بالعاصمة القطرية الدوحة بحفل تراثي أقيم على ملعب الكرة الشاطئية بنادي الغرافة، وخلال الحفل أعلن وزير الشباب القطري عن افتتاح البطولة التي تقام منافستها على ملاعب الغرافة وشاطئ كتارا. وشهد الحفل الشيخ سعود بن علي آل ثاني نائب رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، والشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، وسلطان الجوكر رئيس البعثة، والعميد عبد الملك جاني نائب رئيس الوفد، وحسن طالب مدير الدعم المؤسسي باللجنة الأولمبية الوطنية، والدكتور عادل بن خليفة الزياني رئيس قطاع شؤون البيئة والإنسان في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون، ورؤساء الاتحادات القطرية والخليجية المشاركة في الدورة، ورؤساء الوفود المشاركة من دول الخليج، وعدد كبير من ممثلي الأجهزة الإعلامية. وأعرب الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، في كلمته خلال حفل الافتتاح، عن سعادته بوجود هذه التظاهرة الرياضية الخليجية في قطر، والتي تؤكد أواصر المحبة والأخوة والصداقة بين كل الأشقاء من أبناء الخليج. وأضاف: «لقد أولينا اهتماماً بالألعاب الشاطئية، لأنها تندرج ضمن استراتيجيتها لدعم جميع القطاعات والفئات، وتوسيع رقعة ممارسي هذه الرياضة».

وأكد أنه عملاً بتوجيهات أمير الدولة رئيس اللجنة الأولمبية القطرية فإننا نهتم بكل البطولات والرياضات، خاصة تلك التي تعزز العلاقات بين الشباب الخليجي، وتوافقاً مع شعار اللجنة الأولمبية القطرية (الرياضة من أجل الحياة)، تأتي استضافتنا لهذه الدورة التي نستضيفها في هذه المنشآت لأول مرة، لتكون إضافة حقيقية إلى تنمية الرياضة في الدولة، وتوسيعاً لممارسة الشباب للرياضة بمختلف أنواعها في دول الخليج. وقال: «إن قطر تستضيف أبناء دول الخليج المشاركين في هذه الدورة لترك بصماتنا معاً على خريطة الألعاب الشاطئية، التي أصبحت تتنامى في كل دول العالم، ما يستلزم توحيد الجهود الخليجية لمسايرة هذا التطور لنمتلك القدرة على التنافس والوقوف على منصات التتويج، وليس المشاركة فقط في البطولات والدورات الدولية والأولمبية الشاطئية المقبلة».

وتمنى أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية أن تحقق هذه الدورة طموحات أبناء دول مجلس التعاون الخليجي، على طريق التفوق الرياضي، وتعزيز المكانة الاقتصادية، ونقل المعرفة، وتشجيع السياحة، وتقدم بالشكر إلى الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، واللجان الأولمبية الخليجية، واللجان التنظيمية الخليجية للألعاب، ولكل الوفود والاتحادات الرياضية المشاركة في هذه الدورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا