• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نتنياهو: اتفاق لوزان خطير ويهدد بقاء إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

وكالات

أنهت الحكومة الأمنية المصغرة الإسرائيلية اجتماعاً لها بحثت في تبعات اتفاق الإطار بين الدول الكبرى وإيران.

وأجمع الوزراء على رفض الاتفاق وضرورة استمرار الجهود على الساحة الدولية للتحذير من مخاطره، إلى جانب مضاعفة الجهد الاستخباراتي في متابعة سلوك إيران في المجال النووي.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو قد أعلن، أن اتفاق الإطار الذي تم التوصل إليه، الخميس، بين إيران والدول الست الكبرى حول الملف النووي الإيراني هو خطوة في اتجاه خطير.

وقال مارك ريغيف للصحافيين إن "اتفاق الإطار خطوة باتجاه في غاية الخطورة"، مضيفاً أن "الهدف الوحيد" لإيران هو حيازة القنبلة الذرية.

ويرى أن الاتفاق "لا يترك لإيران بنية تحتية نووية واسعة فسحب، بل انه لا يقود إلى إغلاق منشأة نووية إيرانية واحدة. كما يسمح لإيران بالاحتفاظ بآلاف أجهزة الطرد المركزي لمواصلة تخصيب اليورانيوم، ومواصلة البحث والتطوير من أجل بناء أجهزة جديدة للطرد المركزي أعلى أداء".

ويجري نتنياه، الجمعة، مشاورات مع كبار المسؤولين الأمنيين على ما أفادت أجهزته، بعدما قال ليل الخميس - الجمعة للرئيس الأميركي باراك أوباما إن الاتفاق حول النووي الإيراني يهدد بقاء إسرائيل، لافتاً إلى أن الاتفاق لن يمنع إيران من حيازة سلاح نووي بل سيمهد الطريق أمام حيازتها.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا