• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«دائرة الأشغال»: إعادة تشييد الطرقات المسببة في حوادث مرورية متكررة

«الشوارع الساخنة» في رأس الخيمة تنتظر «التأهيل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

تحقيق: عماد عبدالباري

ينتظر مواطنون في رأس الخيمة انتهاء جهات الاختصاص من تنفيذ مشاريع طرق رئيسية ومحلية، وذلك للحد من معاناة استمرت طويلا بسبب «الحالة المتردية» التي تشهدها تلك الطرق وأدت الى العديد من الحوادث المرورية التي أودت بحياة الكثيرين وأصابت المئات، في الوقت الذي تؤكد دائرة الاشغال في رأس الخيمة أنها أعدت دراسة شاملة لإعادة تشييد الطرقات والشوارع الرئيسة والفرعية، وبالتزامن مع مشاريع البنية التحتية التي تنفذها وزارة الأشغال العامة في الإمارة.

واعتبر هؤلاء أن المشاريع الجديدة ستنهي تلك «المعاناة» لاسيما أن أغلب المشاريع المنفذة حاليا، تربط العديد من المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في الإمارة، في حين يعتبر تأهيل عدد من الطرق الداخلية والأخرى التي تتوسط الأحياء السكنية إنجازاً مهماً لجهة الحد من قلق السائقين على مركباتهم بسبب الحفر التي تعرض المركبات لأعطال ميكانيكية بصورة مستمرة.

وكشفت وزارة الأشغال العامة، أنه سيتم الانتهاء من تنفيذ أعمال تطوير طريق القصيدات ـ النخيل ـ شعم نهاية العام الحالي، ويمتد الطريق المنفذ بإشراف الوزارة على مسافة 50 كيلومتراً، وبتكلفة إجمالية قدرها 142مليون درهم، مؤكدة أنه قد تم الانتهاء من أعمال الطريق من دوار المطار ولغاية دوار القصيدات، ومروراً بدوار الخران، وقد تم فتحها كاملة أمام حركة المرور في مطلع العام الحالي.

وتشرف وزارة الأشغال العامة على تنفيذ العديد من مشروعات الطرق التي يزيد طولها على 150 كيلومتراً، والتي تقرر تنفيذها خلال الفترة المقبلة بإمارة رأس الخيمة، ومن بينها المرحلة الأخيرة من الطريق العابر الذي سيوفر الكثير من الوقت على قائدي المركبات، خاصة المسافرين إلى العاصمة أبوظبي من أبناء الإمارة، إلى جانب مشروع الطريق الدائري الذي سينهي مشكلة الشاحنات التي تستخدم هذا الطريق في عبورها من المناطق الشمالية التي تضم مصانع الاسمنت والكسارات إلى الإمارات المجاورة.

وفي موازاة ذلك، تعتزم دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة إعادة تشييد الشوارع والطرقات التي كانت سبباً في وقوع حوادث مرورية متكررة، خلال السنوات الماضية، وهي تعرف باسم «الشوارع الساخنة»، وقد حددت عدد من الشوارع والطرقات الرئيسة والفرعية في الإمارة، التي سجلت وقوع وفيات مرورية نتيجة التعرجات في الطريق والطرق الالتفافية والمطبات، وافتقار الشوارع للإنارة، ومرور الشاحنات على الطريق في مسار المركبات. ... المزيد

     
 

الى متى ؟

الحفر الي في الشوارع تتعدل وتستوي مطبه بدال الحفرة و كل يوم قص للشوارع ومن يردون يعدلون القص تستوي مطبه. كل الشوارع الي تستوي في الاماراة فيها تعرجات وبالاخص شارع الوكالات مع انه شارع يديد ماكمل سنتين. سياييرنا تكسرت كل فترة انبدل الشيال بسبة ه الشوارع خل يعوضونا عن الاعطال الميكانكية عيل.

المنصوري | 2014-04-15

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض